الخارجية القطرية تعلن تحرير أحد رهائن الصيد في العراق | أخبار | DW | 06.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الخارجية القطرية تعلن تحرير أحد رهائن الصيد في العراق

أعلنت الخارجية القطرية اليوم الأربعاء تحرير أحد المواطنين القطريين ومرافق له من الجنسية الآسيوية، كانا ضمن المخطوفين في العراق أثناء رحلة الصيد في كانون أول/ديسمبر الماضي.

أعلنت وزارة الخارجية القطرية اليوم الأربعاء (السادس من نيسان/ أبريل 2016) تحرير أحد رعاياها الذي كان ضمن مجموعة من 26 شخصا تعرضوا للخطف قبل ثلاثة أشهر في العراق خلال مشاركتهم في رحلة صيد. وأعلنت وزارة الخارجية في بيان مقتضب "تحرير أحد المواطنين القطريين ومرافق له من الجنسية الأسيوية كانا ضمن المختطفين في العراق".

ولا يتضمن البيان الذي نشرته وكالة الأنباء القطرية أي معلومات حول ملابسات خطف المواطن القطري، إلا أنه أشار إلى أن "الجهود ما زالت مستمرة لتحرير باقي المختطفين".

وكان 26 قطريا من مجموعة لصيد الطيور خطفوا في 16 كانون الأول/ديسمبر الماضي في محافظة المثنى بجنوب العراق. ويعتقد أن بينهم أفراد من الأسرة الحاكمة التي لم تؤكد ذلك رسميا.

وكان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري نفى خلال مؤتمر صحافي في الكويت في 22 كانون الأول/ديسمبر أي علاقة لحكومته بالخطف. كان ذلك ردا على سؤال حول اتهام فصائل من الحشد الشعبي الذي يساند القوات الأمنية العراقية في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية"، بالضلوع في العملية. وأكد الجعفري في حينه أن بغداد تبذل جهودا للإفراج عن المخطوفين.

يذكر أن رحلات الصيد في صحراء جنوب العراق تحظى بشعبية كبيرة بين المسافرين من الخليج بحثا عن الفرائس النادرة خلال أشهر الشتاء.

ح.ع.ح/ش.ع (رويترز)