الخارجية السعودية تنفي تصريحات ماكرون بشأن احتجاز الحريري لديها | أخبار | DW | 29.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الخارجية السعودية تنفي تصريحات ماكرون بشأن احتجاز الحريري لديها

بعد يوم من نشر مقابلة للرئيس الفرنسي ماكرون قال فيها إن السعودية احتجزت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري لديها، نفت الخارجية السعودية هذه التصريحات معتبرة إياها بأنها "كلام غير صحيح"، حسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية.

مشاهدة الفيديو 23:18
بث مباشر الآن
23:18 دقيقة

مسائيةDW : ماذا وراء تصريحات ماكرون بشأن احتجاز السعودية للحريري؟

أكدت وزارة الخارجية السعودية اليوم الثلاثاء(29 أيار/ مايو 2018) أن ما ذكره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مؤخرا بأن المملكة احتجزت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري هو "كلام غير صحيح". ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مصدر مسؤول بالوزارة أن "السعودية كانت ولا تزال تدعم استقرار وأمن لبنان وتدعم الحريري بكافة الوسائل".

وأضاف المصدر أن "كافة الشواهد تؤكد بأن من يجر لبنان والمنطقة إلى عدم الاستقرار هو إيران وأدواتها مثل ميليشيا حزب الله الإرهابي المتورط في اغتيال دولة رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري وقتل مواطنين فرنسيين في لبنان، إضافة إلى مد إيران للميليشيات الإرهابية بما فيها ميليشيات الحوثي بالأسلحة والصواريخ الباليستية التي تستخدمها ضد المدن السعودية".

وشدد على أن "المملكة تتطلع للعمل مع الرئيس الفرنسي ماكرون لمواجهة قوى الفوضى والدمار في المنطقة، وعلى رأسها إيران وأدواتها".

وكان ماكرون قال في مقابلة مؤخرا إن "الحريري تم التحفظ عليه في السعودية لأسابيع عدة" وأنه لولا التدخل الفرنسي "لاندلعت الحرب في لبنان".

يذكر أن الحريري كان قد أعلن في تشرين ثان/نوفمبر الماضي استقالته بصورة مفاجئة من الرياض عبر خطاب متلفز شن خلاله هجوما حادا على إيران وحزب الله، قبل أن يتراجع عن استقالته بعد التأكيد على ضرورة نأي لبنان بالنفس عن كل ما يمس الدول العربية. وكانت كل الدلائل تشير آنذاك إلى أن الحريري لم يكن حرا في اتخاذ قراراته وأنه كان يقبع تحت ضغط سياسي كبير.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان