الحوثيون يغلقون عشرات المنظمات غير الحكومية | أخبار | DW | 13.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحوثيون يغلقون عشرات المنظمات غير الحكومية

قام المتمردون الحوثيون في اليمن بإغلاق عشرات المنظمات غير الحكومية ونفذوا حملة اعتقالات طاولت العديد من النشطاء منذ أن سيطروا على العاصمة صنعاء في نهاية 2014، بحسب ما أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش.

أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان أنها استجوبت نشطاء من أربع منظمات في صنعاء أغلقها الحوثيون في نيسان / أبريل لارتباطها على ما يبدو بحزب الإصلاح، وهو حزب مقرب من الإخوان المسلمين ومعارض للحوثيين المدعومين من طهران. وأبلغ مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في اليمن هيومن رايتس ووتش أنه منذ سيطرتهم على العاصمة اليمنية في أيلول / سبتمبر 2014، "داهم الحوثيون 33 منظمة في صنعاء وأغلقوها، وصادروا الأصول والمُعدات في العديد من الحالات" مشيرا إلى أن "أغلب هذه المنظمات منعت من إعادة مُزاولة نشاطها وخصوصا تلك المُوالية لحزب الإصلاح". وحزب الإصلاح كان أحد أبرز مكونات "المقاومة الشعبية" التي تقاتل بجانب قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي، وتضم مزيجا من الإسلاميين ورجال القبائل والعسكريين السابقين ومقاتلين من الحراك الجنوبي.

وقال جو ستورك نائب المدير التنفيذي لهيومن رايتس ووتش لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "يأتي إغلاق الحوثيين للمنظمات في خضم حملة احتجاز واختفاء قسري للنشطاء ورموز المُعارضة السياسية والصحافيين" مضيفا أن "هذا نهج قمعي إضافي يستخدمه الحوثيون للتضييق على مساحة الديمقراطية في المناطق التي يسيطرون عليها".

وسيطر الحوثيون المدعومون من الوحدات العسكرية التي ما زالت موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، على مناطق شاسعة من اليمن منذ تموز/يوليو 2014. وفي 26 آذار/ مارس، تولت السعودية قيادة تحالف عربي دعما للرئيس هادي ولوقف تقدم الحوثيين الذين وصلوا إلى عدن، ثاني مدن البلاد.

وأدى النزاع إلى سقوط أكثر من 5800 قتيل وحوالي 28 ألف جريح بينهم العديد من المدنيين بحسب منظمة الصحة العالمية. ويلتقي ممثلون عن الحكومة والمتمردين الحوثيين وحلفائهم الثلاثاء في سويسرا لعقد محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة.

ح.ز ط.أ (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة