الحوثيون يرفضون حوار الدوحة ويشددون الطوق حول عدن | أخبار | DW | 24.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحوثيون يرفضون حوار الدوحة ويشددون الطوق حول عدن

قالت جماعة الحوثي إن حوار الدوحة المزمع عقده بين الأطراف السياسية اليمنية لا يعنيها في شيء، في إشارة إلى رفضها المشاركة في هذا الحوار. يأتي ذلك فيما يواصل الحوثيون تقدمهم نحو عدن وسط مقاومة شرسة للجان الشعبية.

أعلنت جماعة الحوثي مساء الثلاثاء (24 مارس/ آذار 2015)عن رفضها للحوار المزمع عقده بين القوى السياسية اليمنية في العاصمة القطرية الدوحة. وقال محمد عبدالسلام، الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله الحوثية، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فسيبوك إن جماعته لا يعنيها حوار الدوحة أو الرياض. وأضاف "الحوار في الدوحة والتوقيع في الرياض والغداء في دبي كلام لا يعنينا". وأرجع عبد السلام موقف جماعته من الحوار في الدوحة إلى موقف الدوحة والرياض الرافض لما وصفه بـ "الثورة الشعبية اليمنية".

أثناء ذلك يحاول الحوثيون تشديد الخناق حول مدينة عدن، حيث يتواجد الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور. وقالت مصادر عسكرية وأمنية إن معارك بالأسلحة الثقيلة دارت اليوم الثلاثاء في محافظتي الضالع ولحج القريبتين من عدن. وتابعت المصادر أن القوات الموالية لهادي قصفت مواقع الميليشيات الحوثية التي تمكنت من السيطرة على مقر الإدارة المحلية في مدينة الضالع، كبرى مدن المحافظة التي تحمل الاسم ذاته.

وأحرز الحوثيون المتحالفون مع الجيش الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح تقدما في المدينة تحت وابل نيران الاشتباكات العنيفة بعد أن تم صدهم في منطقة تقع شمال شرق الضالع من قبل مجموعة من المقاتلين الجنوبيين، وفقا للمصادر ذاتها.

وفي مدينة تعز التي تتحكم بالطريق إلى عدن، قتل خمسة من المتظاهرين وأصيب أكثر من 80 آخرين عندما حاولت الميليشيات الحوثية تفريق تظاهرة مناوئة تبعا لما أعلنه مسؤولون محليون ومصادر طبية. من جهتها، تحدثت منظمة العفو الدولية عن ثمانية قتلى صباح الثلاثاء و119 جريحا بينهم 38 بالرصاص منذ بدء التظاهرات المناهضة للحوثيين الأحد. ونفى قائد الشرطة في تعز مساء الاثنين سيطرة الحوثيين على المطار أو أي مبان حكومية أخرى. وأكد اللواء مطهر الشايبي أن حركة الطيران "طبيعية" في المطار بحسب وكالة الأنباء الرسمية الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وفي تصريحات بثتها قناة "الحدث" الاثنين، طالب وزير الخارجية بالوكالة رياض ياسين دول الخليج بالتدخل عسكريا "لوقف زحف الحوثيين". كما أعرب عن الأمل في موافقة مجلس الأمن الدولي على إقامة منطقة حظر جوي فوق المطارات الخاضعة لسيطرة الحوثيين. وردا على سؤال لمعرفة ما إذا كانت السعودية مستعدة لمساعدة هادي عسكريا، قال وزير خارجيتها سعود الفيصل إنه إذا لم يتم التوصل إلى حل سياسي، فإن دول المنطقة ستتخذ "الإجراءات" الضرورية من أجل "حماية" مصالحها بوجه "العدوان".

هـ.د/ أ. ح ( أ ف ب،د ب أ)

إعلان