الحمى الاستوائية: رحلة في نهر أورينكو - اكتشافات هومبولت في أمريكا الجنوبية | وثائقي | DW | 13.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

الحمى الاستوائية: رحلة في نهر أورينكو - اكتشافات هومبولت في أمريكا الجنوبية

في عام 1799 بدأ عالم الطبيعة الشاب ألكسندر فون هومبولت برحلة إلى المجهول. أراد هومبولت مع صديقه الفرنسي إيم بونبلاند الإبحار عبر نهر اورينكو في غابات أمريكا الجنوبية المطيرة التي لم يتم استكشافها بعد.

مشاهدة الفيديو 42:36

أراد كل من هومبولت وبونبلاند إثبات وجود صلة بين نهر أورينكو ونظام الأمازون البيئي. وحصلا من أجل ذلك على تصريح من التاج الإسباني. كانت رحلتهما بواسطة زوارق الكانو مغامرة مضنية ومحفوفة بالمخاطر. وبفضل علاقاته الجيدة مع السكان الأصليين بالدرجة الأولى، اقتحم هومبولت المهووس بالتفاصيل مجالات مجهولة لا حصر لها، إلى أن وقعت هذه المجموعة الاستشكافية الصغيرة ضحية لحمى الملاريا. لا يزال ألكسندر فون هومبولت يحظى بالتقدير والتكريم كأول عالم طبيعي كبير. فقد أطلق إسمه على جبال وتيارات بحرية وحيوانات ومناطق كاملة حول العالم. يعتبر هذا الباحث الجوال من القرن الثامن عشر، أول عالم بيئي حقيقي، وأول عالم طبيعي يتعرف على الروابط المنهجية على الأرض. هومبولت كان قد حذر قبل مئتي عام من التغير المناخي المثير للجدل حاليا.