الحكومة الفلسطينية: خطة إسرائيل لبناء آلاف المستوطنات عدوان جديد | أخبار | DW | 24.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحكومة الفلسطينية: خطة إسرائيل لبناء آلاف المستوطنات عدوان جديد

رد فعل الحكومة الفلسطينية لم يتأخر على إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان عن خطط واسعة ومكثفة لحكومته في توسيع المستوطنات في الضفة الغربية تشمل إقامة آلاف المنازل.

 

نددت حكومة الوفاق الفلسطينية اليوم الخميس(24 أيار/مايو 2018) بإعلان إسرائيل عن خطط لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في الضفة الغربية.
واعتبر المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود، في بيان صحفي، أن الخطوة الإسرائيلية "تمثل عدوانا جديدا على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته لمنع إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة". وطالب المحمود بتطبيق قرارات وقوانين الشرعية الدولية إزاء "العدوان" الإسرائيلي وإنهاء الاحتلال للأرض الفلسطينية وتحقيق السيادة والاستقلال. 

وقال :"يجب على المجتمع الدولي فرض وتطبيق القوانين التي يصدرها والدفاع عنها أمام الاستهتار والاستخفاف الاستعماري المتجدد، ضمانا لمصداقية المؤسسة الدولية واستمرار وجودها وفرض هيبتها". وأضاف أن "تلك القوانين والقرارات الدولية تنص على أن كافة خطوات الاحتلال الاسرائيلي في أرضنا المحتلة منذ عام 1967 باطلة ولاغية ولا تغير من الواقع شيئا" .
وقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم الخميس إنه يعتزم في الأسبوع المقبل طلب الموافقة على بناء نحو 2500 منزل جديد في مستوطنات يهودية بالضفة الغربية المحتلة. وكتب ليبرمان على تويتر قائلا إنه سيطلب من مجلس التخطيط الإقليمي البدء في بناء 1400 وحدة سكنية على الفور.

يشار إلى أن المستوطنات هي واحدة من القضايا الشائكة في مساعي إحياء محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين والتي تجمدت منذ عام 2014. ويريد الفلسطينيون إقامة دولتهم المستقبلية على الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية. وتعتبر معظم الدول المستوطنات التي بنتها إسرائيل على أراض احتلتها في حرب 1967 غير مشروعة. وتقول إسرائيل إن مستقبل مستوطناتها ينبغي أن يتحدد خلال محادثات السلام مع الفلسطينيين.

من جانبها، ربطت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية بين الإعلان وبين إحالة وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قبل يومين طلب إحالة ملف الاستيطان الإسرائيلي إلى المحكمة الجنائية الدولية. ووفقا للصحيفة، يتضمن هذا الإعلان منح الموافقات النهائية على 2500 وحدة جديدة وتقديم خطط لـ 1400 أخرى. ولم يتضح ما إذا كانت هذه المشاريع جديدة تماما، أو كم وحدة منها تأتي ضمن العشرة آلاف وحدة التي جرى تقديم خطط بشأنها العام الماضي.

ونقلت الصحيفة عن ليبرمان القول :"تعهدنا بمواصلة البناء في يهودا والسامرة، وأوفينا بوعدنا". وأضاف أنه سيتم عرض الآلاف من الوحدات الاستيطانية الأخرى على المجلس هذا العام من أجل الحصول على الموافقة.ويعيش نحو 500 ألف إسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهي مناطق يعيش فيها أيضا أكثر من 2.6 مليون فلسطيني.

ويعتبرالفلسطينيون أن المستوطنات الإسرائيلية قد تحرمهم من إقامة دولة تتوافر لها مقومات البقاء.

ح.ع.ح/م.س(د.ب.أ، رويترز)

مختارات

إعلان