الحكومة الإسبانية تتقدم بطعن أمام المحكمة على خطة كاتالونيا للاستقلال | أخبار | DW | 11.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحكومة الإسبانية تتقدم بطعن أمام المحكمة على خطة كاتالونيا للاستقلال

تقدمت الحكومة الإسبانية بمدريد بطعن دستوري ضد خطة إقليم كاتالونيا الانفصالية، وذلك بعد يومين من التصويت بنعم في برلمان كاتالونيا على وضع خارطة طريق تحدد خطوات تأسيس جمهورية مستقلة.

تقدمت الحكومة الإسبانية بطعن دستوري اليوم الأربعاء (11 نوفمبر/تشرين الثاني 20145) على خطة كتالونيا للاستقلال، بينما اتهم رئيس الوزراء ماريانو راخوي الانفصاليين بتهديد الوحدة الإسبانية القائمة منذ قرون. وتقدمت ممثلة الادعاء مارتا سيلفا دي لابويرتا بطعن أمام المحكمة الدستورية، بعد أن قررت الحكومة المحافظة لرئيس الوزراء ماريانو راخوي في وقت سابق الاتجاه للمحاكم لوقف انفصال المنطقة الواقعة بشمال شرق البلاد عن بقية إسبانيا .

ويأتي هذا الإجراء القانوني عقب التصويت في برلمان كتالونيا أمس الأول الاثنين على وضع خارطة طريق، توضح خطوات تأسيس جمهورية مستقلة. وطلبت الحكومة أيضا من المحكمة الدستورية إبعاد أي مسؤول في كتالونيا يتحدى قرارات المحاكم والذين يمضون قدما نحو الاستقلال إذا ما أصدر القضاء حكما ضد الانقسام.

وإذا وافقت المحكمة على السماح بنظر طعن الحكومة المركزية، سيجري بشكل تلقائي وإلى أجل غير مسمى تعليق تصويت إقليم كتالونيا على الاستقلال. وهددت الحكومة في مدريد أيضا في طعنها بإقالة رئيس وزراء كتالونيا أرتور ماس، ورئيس البرلمان كارمي فورداديل، ومجلس الوزراء الكتالوني. وقال راخوي: "لن نسمح لشخص بتقويض سيادة القانون والديمقراطية".

وتقضي خارطة الطريق التي جرى تمريرها في برشلونة، باستمرار عملية إقامة دولة مستقلة حتى لو أعلنت المحكمة الدستورية أنها غير قانونية. وتتمتع حكومة راخوي أيضا بدعم من المعارضة الاشتراكية في مواجهة خارطة الطريق.

و.ب/ع.ش (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة