الحكومة الألمانية: مراكز الإرساء جعلت إجراءات اللجوء أسرع | أخبار | DW | 30.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحكومة الألمانية: مراكز الإرساء جعلت إجراءات اللجوء أسرع

بعد عام من إنشاء "مراكز الإرساء" لمعالجة طلبات اللجوء في ألمانيا، قالت الحكومة الألمانية إن هذه المراكز نجحت في تسريع إجراءات اللجوء، وسط انتقادات من قبل منظمات إنسانية وأحزاب معارضة لهذه المراكز.

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أنها تعتبر مراكز الإرساء المخصصة لاستقبال طالبي اللجوء والتي تم تدشينها قبل عام، وسط جدل سياسي محتدم، ناجحة. وقال متحدث باسم الوزارة يوم الاثنين (29 تموز/ يوليو) إن التعاون بين مختلف السلطات تحت مظلة واحدة أسفر عن الإسراع من إجراءات اللجوء، وأشار إلى أن هناك حاليا 14 مركز إرساء أو "مراكز معادلة لها وظيفياً".

يشار إلى أن مصطلح "مركز الإرساء" هو اختصار لعبارة تضم عدة كلمات، وهي: (Ankunft) "وصول" و(kommunale Verteilung) "توزيع محلي" و(Entscheidung) "قرار" و(Rückführung) "إعادة". وهذه هي المهام المنوطة بهذه المراكز المخصصة لاستقبال اللاجئين في ألمانيا.

وبحسب تصريحات المتحدث باسم وزارة الداخلية، تم دراسة 8200 طلب لجوء في هذه المراكز حتى الآن، والبت في 5300 طلب منها. يشار إلى أن إجراءات اللجوء استغرقت في المتوسط 1,9 شهراً في هذه المراكز، فيما استغرقت 3,1 شهراُ في المراكز الخارجية الأخرى التابعة للهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين (بامف).

مختارات

يذكر أنه كان قد تم الاتفاق على تأسيس مراكز الإرساء في اتفاقية الائتلاف الحكومي بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي والاتحاد المسيحي المكون من حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا.

واضطر وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر للتفاوض طويلاً من أجل إنشاء هذه المراكز في ظل المعارضة التي صدرت بصفة خاصة من الولايات التي يقودها الاشتراكيون الديمقراطيون. وفي نهاية العام الماضي أعلن زيهوفر نهاية الخلاف، وقال إن جميع الولايات الاتحادية سيكون لديها مراكز إرساء أو مراكز مشابهة لها.

وتم تدشين أولى مراكز الإرساء في ولاية بافاريا قبل عام، وتوجد حالياً هذه المراكز أو مراكز مشابهة لها في ولايات مكلنبورغ-فوربومرن وسكسونيا وزارلاند، بحسب الوزارة. وأضاف المتحدث باسم الوزارة أنه من المقرر افتتاح مركز آخر في ولاية براندنبورغ شرقي ألمانيا في الأول من آب/أغسطس القادم، لافتاً إلى أن هناك مباحثات سارية مع ولايات أخرى بشأن تأسيس مراكز أخرى.

ولكن منظمات معنية بالدفاع عن حقوق اللاجئين ترفض هذه المراكز. وأعربت متحدثة باسم شؤون الهجرة بالكتلة البرلمانية لحزب الخضر، فيليتس  بولات، عن استيائها من وجود "إقامة جبرية في نزل جماعية".

م.ع.ح/ع.ج (أ ف ب، د ب أ)

المصدر: مهاجر نيوز

 

مواضيع ذات صلة