الحكومة الألمانية ترى أدلة جادة بحالة ″فساد″ بالمكتب الاتحادي للجوء | معلومات للاجئين | DW | 20.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

الحكومة الألمانية ترى أدلة جادة بحالة "فساد" بالمكتب الاتحادي للجوء

بعد نشر تحقيق صحفي حول أن موظفة في المكتب الاتحادي للجوء في ألمانيا منحت اللجوء لأكثر من 1200 شخص، دون توفر الشروط القانونية فيهم، أكّدت الحكومة الألمانية وجود "أدلة اشتباه جدّية".

أكّدت الحكومة الألمانية وجود "أدلة اشتباه جدّية للغاية" في التحقيقات التي تجري بحقّ موظفة سابقة في المكتب الاتحادي للاجئين والهجرة والتي حكمت بالإيجاب على أكثر من 1200 طلب لجوء، دون توفر شروط الحصول على حق اللجوء في مقدّميها.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت في تصريح للصحفيين اليوم الجمعة (20 نيسان/أبريل 2018) في برلين إن التحقيقات مستمرة بحق تلك الموظفة، مشيراً إلى أنهم بانتظار نتائج القضاء حتى يُمكن التحدث عن عواقب سياسية محتملة بعد ذلك.

وأكّدت متحدثة باسم وزارة الداخلية أن تلك الموظفة فُصلت من وظيفتها، مشدّدة على أن المسألة تدور حول "حالة فرديّة"، مضيفة أن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين يتعاون على نحو وثيق مع الادعاء العام، حول هذا الموضوع.

وأشارت متحدثة باسم الادعاء العام في مدينة بريمن الألمانية اليوم الجمعة إلى أن التحقيقات مستمرة بحقّ الموظفة السابقة، التي كانت تدير فرعاً للمكتب الاتحادي للهجرة واللجوء في ولاية بريمن، وثلاثة محامين من ولايتي بريمن وسكسونيا السفلى بتهمة الرشوة والفساد.

وبحسب بيانات المتحدثة، فإن معظم الحالات تتعلق بمنح اللجوء لإيزيديين منحدرين من سورية، دون توافر الشروط القانونية فيهم.

وأضافت المتحدثة أن السلطات قامت بحملة تفتيش يومي الأربعاء والخميس الماضيين في ثمانية مواقع في بريمن وسكسونيا السفلى، من بينها مكاتب محاماة.

م.ع.ح/ د.ص –مهاجر نيوز

 

مختارات

مواضيع ذات صلة