الحكم على إمبراطور المخدرات ″إل تشابو″ بالسجن مدى الحياة | عالم المنوعات | DW | 17.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

الحكم على إمبراطور المخدرات "إل تشابو" بالسجن مدى الحياة

كان أقوى بارونات المخدرات في العالم، لكن حكم عليه القضاء الأميركي بالسجن مدى الحياة ولم يعد المكسيكي خواكين جوزمان الملقّب بـ"إل تشابو" سوى سجين في الولايات المتحدة.

Drogenhändler | Joaquin «El Chapo» Guzman (picture-alliance/dpa/M. Guzman)

صورة من الأرشيف.

أصدر قاض أمريكي اليوم الأربعاء (17 تموز/ يوليو 2019) حكما بالسجن مدى الحياة على إمبراطور المخدرات المكسيكي خواكين جوزمان، المعروف بلقب "إل تشابو"، والمدان بإدارة منظمة إجرامية هربت أطنانا من المخدرات إلى الولايات المتحدة.

وقال الادعاء إن القاضي برايان كوجان أصدر حكما بالسجن مدى الحياة إضافة إلى السجن 30 عاما، وهو حكم إلزامي بموجب القانون، خلال جلسة بمحكمة اتحادية في بروكلين. كما فرض على جوزمان دفع غرامة قدرها 12.6 مليار دولار.

وكانت هيئة محلفين قد خلصت إلى إدانة جوزمان (62 عاما) في فبراير شباط بتهريب أطنان من الكوكايين والهيروين والماريغوانا والمشاركة في العديد من مؤامرات القتل بصفته زعيم عصابة سينالوا المعروفة منذ وقت طويل بأنها واحدة من أكبر وأعنف منظمات تهريب المخدرات في المكسيك. ويُحتجز جوزمان في حبس انفرادي في مركز متروبوليتان الإصلاحي، وهو سجن يشبه الحصن في مانهاتن السفلى.

وفقد بارون المخدرات هذا الذي يعني لقبه قصير القامة نظرا لطوله الذي لا يتعدّى 1,60 متر، هالته منذ تسلميه إلى السلطات الأميركية في 19 كانون الثاني/ يناير 2017. وهو معزول في زنزانة لمدّة 23 ساعة في اليوم وليس مخوّلا سوى رؤية محاميه، وحتّى زوجته يمنع عليها زيارته.

واستغرق الأمر 13 سنة قبل أن تمسك به السلطات المكسيكية مجدّدا في شباط/فبراير 2014 في منتجع مازاتلان الساحلي حيث كان يختبئ مع زوجته إيما كورونل، وهي ملكة جمال سابقة تصغره بـ32 سنة، وابنتيه التوأمتين المولودتين في الولايات المتحدة.

وحظي جوزمان بسمعة كمهرب في الثمانينات عن طريق حفر أنفاق أسفل الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة أتاحت له تهريب المخدرات بشكل أسرع من كل منافسيه. وحقق نفوذا في التسعينات وفي العقد الأول من الألفية الحالية من خلال مواجهات دامية مع منافسيه حتى أصبح في نهاية المطاف أشهر زعيم لعصابة سينالوا.

واستمرت محاكمته 11 أسبوعا وشملت إدلاء أكثر من 12 من مساعديه السابقين بشهاداتهم في إطار صفقات مع الادعاء. ووصف الشهود كيف بنى  منظمة معقدة تشبه شركة متعددة الجنسيات.

ونجح جوزمان قبل اعتقاله النهائي في عام 2016 في الفرار مرتين من سجنين شديدي الحراسة بالمكسيك. وجرى ترحيله إلى الولايات المتحدة في يناير كانون الثاني 2017 ليحاكم.

وقال الادعاء إن "إل تشابو" باع مخدرات تزيد قيمتها على 12 مليار دولار، وأدرجته مجلة فوربس من قبل على قائمة أغنى رجال العالم.

وبيّن التحقيق أن مئات ملايين الدولارات من هذه التجارة غير القانونية دخلت عبر النظام المصرفي كما أن "إل تشابو" استثمر في شركة تأمين تتخذ مقرا لها في الولايات المتحدة.

وعلق جيفري ليكتمان محامي "إل تشابو" لدى الخروج من الجلسة "لم يكن هناك مفر من هذا الحكم"، مضيفا "هذا الملف أشبه ببساطة بعمل محاكم التفتيش. إنها مسرحية". أما المدعي العام الفدرالي في بروكلين ريتشارد دونوهيو فأشاد بالحكم واصفا إياه بأنه "مهم ومستحق".

كذلك قالت المدعية العامة الفدرالية في ميامي أريانا فاجاردو أورشان "هذه العقوبة الوحيدة التي يمكن إصدارها في حق شخص أمضى حياته في تسميم شوارع بلدنا".

ر.م/ع.أ.ج ( د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 01:48

إل تشابو ـ هل يطوي العالم صفحة أخطر تاجر مخدرات في العالم؟

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع