الحكم بسجن ألمانيين عائدين من سوريا بتهمة الانضمام لـ″داعش″ | أخبار | DW | 07.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحكم بسجن ألمانيين عائدين من سوريا بتهمة الانضمام لـ"داعش"

حكمت المحكمة العليا في ولاية سكسونيا السفلى بالحكم بسجن شابين ألمانيين من أصل تونسي بتهمة الانتماء إلى تنظيم "الدولة الإسلامية". وحسب المحكمة فإن الشابين المنتمين إلى ما يسمى بـ "خلية فولفسبورغ"، أقرا بذلك.

Celle Prozess gegen zwei ehemalige IS-Kämpfer aus Wolfsburg

أحد المتهمين بالانتماء لـ "داعش" في قاعة المحكمة.

أدانت المحكمة العليا لولاية ساكسونيا السفلى، التي تتخذ من مدينة تسيله مقرا لها، شابين ألمانيين من أصل تونسي بتهمة الانضمام لتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم "داعش" في سوريا. وقضت المحكمة بالسجن على أيوب ب. (27 عاما) بالسجن لمدة أربعة أعوام وثلاثة أشهر وعلى إبراهيم هـ. ب (26 عاما) بالسجن لمدة ثلاثة أعوام.

وحسب المحكمة، فإن الشابين اللذين ينتميان إلى ما بات يعرف بـ "خلية فلولفسبورغ"، أقرا بانضمامهما لتنظيم إرهابي، وذلك في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وبذلك حكمت المحكمة عليهما بالعقوبة التي طالبت بها النيابة العامة ولم تستجب لمناشدة هيئة الدفاع عنهما بإطلاق سراحهما.

يذكر أن الشابين المنحدرين من مدينة فولفسبورغ انطلقا إلى سوريا في عام 2014، للقتال إلى جانب "داعش" كما تقول المحكمة، وعادا إلى ولاية سكسونيا السفلى بعد ثلاثة أشهر.

ويشار إلى أنه تم إقناع العديد من الشباب الألمان المتشددين ممن انضموا إلى ما يسمى بـ "خلية فولفسبورغ" وغيرها من المجموعات المتطرفة، بالسفر إلى سوريا والمشاركة في الحرب الدائرة هناك إلى جانب تنظيم "داعش".

أ.ح/ع.ش (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة