الحكم بالسجن 15 عاما على طالب أمريكي في كوريا الشمالية | أخبار | DW | 16.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحكم بالسجن 15 عاما على طالب أمريكي في كوريا الشمالية

أصدرت المحكمة العليا في كوريا الشمالية حكما بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة على الطالب الأمريكي اوتو وارمبير بتهمة ارتكاب جرائم "ضد الدولة"، وفق ما كشفت عنه وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم الأربعاء.

أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا "، اليوم الأربعاء (16 مارس/ آذار 2016)، أنه تم الحكم على طالب أمريكي بالأشغال الشاقة لمدة 15 عاما في كوريا الشمالية، عقب محاولته سرقة ملصق دعائي من منطقة محظورة في الفندق الذي يقيم فيه في بيونغ يانغ.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية خلال أواخر شهر كانون ثان/يناير الماضي إنه جرى إلقاء القبض على الطالب اوتو فريدريك وارمبر، الطالب بجامعة فيرجينيا، في الثاني من نفس الشهر " أثناء إعداده لعمل عدائي ضد جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية". وأشارت الوكالة إلى أن الطالب دخل كوريا الشمالية بغرض السياحة، ولكن نواياه الحقيقية كانت تقويض وحدة كوريا الشمالية بموافقة الحكومة الأمريكية.

وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إن وارمبر قال في مؤتمر صحفي في 29 شباط/فبراير الماضي إنه سرق الملصق السياسي الذي يشجع على "حب الكوريين لنظامهم". وأضافت الوكالة أن الطالب اعترف بارتكاب "جريمته" وطلب الصفح.

و.ب/ش.ع (د.ب.أ، رويترز)

مختارات

إعلان