الحصيلة الإجمالية لمؤتمر شرم الشيخ 60 مليار دولار | أخبار | DW | 15.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحصيلة الإجمالية لمؤتمر شرم الشيخ 60 مليار دولار

أكثر من 60 مليار دولار حصلت عليها مصر، على شكل استثمارات وقروض، بنهاية مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، إضافة إلى المليارات التي تعهدت بها الدول الخليجية.

أعلن رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب، اليوم الأحد (15 مارس/آذار)، أن الحصيلة النهائية للاستثمارات والقروض التي حصلت عليها مصر في مؤتمر دعم وتنمية الاستثمار المصري الذي عقد في شرم الشيخ بلغت 60 مليار دولار، فضلا عن تعهدات بدعم خليجي قدره 12.5 مليار دولار.

وفي اختتام المؤتمر، الذي استمر ثلاثة أيام، قال محلب إن المؤتمر حقق "نتائج مبهرة... وليس أمامنا الآن غير العمل والعرق لكي تنجح التجربة المصرية".

وأوضح محلب أنه جرى توقيع عقود بقيمة 36.2 مليار دولار في المؤتمر، وتم الاتفاق على مشروعات ممولة بقيمة 18.6 مليار دولار والسداد على سنوات طويلة، بالإضافة إلى 5.2 مليار دولار من صناديق ومؤسسات دولية كقروض.

وأعلن محلب تكوين مجموعة عمل في وزارة الاستثمار لمتابعة تنفيذ المشروعات ليس بشكل يومي فقط وإنما "كل ساعة".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن، في وقت سابق اليوم الأحد، أن مصر تحتاج ما لا يقل عن 200 إلى 300 مليار دولار من أجل البناء حتى يكون هناك "أمل حقيقي" للمصريين.

وفي كلمة في اليوم الأخير من مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، ووسط هتافات صاخبة في القاعة التي ضجت بالتصفيق لكلمته، قال السيسي "مصر... عايزة مش أقل من 200 (إلى) 300 مليار دولار عشان يبقى في أمل حقيقي للتسعين مليون دول (هؤلاء) يعيشوا بجد ويشتغلوا بجد ويتبسطوا بجد".

ودعا الرئيس المصري إلى عقد مؤتمر شرم الشيخ بشكل سنوي في صورة "تجمع اقتصادي للدول التي تواجه ظروفا صعبة".

وشكر السيسي الدول والشركات العالمية التي شاركت في المؤتمر، مُشيدا بالتعاقدات التي جرى إبرامها خلال القمة التي استمرت ثلاثة أيام. ودعا الشركات العالمية إلى العمل الجاد والإسراع في تنفيذ المشروعات مع مراعاة التكلفة المالية.

ف.ي/ ع.خ (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

إعلان