″الحرس الثوري″ يكشف بعض ″ملابسات″ إسقاط الطائرة الأوكرانية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 11.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"الحرس الثوري" يكشف بعض "ملابسات" إسقاط الطائرة الأوكرانية

بعد أن أقرت طهران بأن الطائرة الأوكرانية أسقطت نتيجة صاروخ انطلق عن طريق الخطأ، كشف الحرس الثوري عن بعض الملابسات التي قال إنها أدت إلى الحادثة، فيما رحبت عدة دول باعتراف طهران، طالبة بالتحقيق والتوضيح والتعويض.

أعلن الحرس الثوري الإيراني وعلى لسان قائد سلاح الجو فيه مسؤوليته الكاملة عن سقوط الطائرة الأوكرانية. وقال قائد سلاح الجو في الحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زاه إنه يتحمل المسؤولية إزاء الحادث مضيفا "كنت أتمنى الموت على أن أكون شاهدا على حادث مروع مثل الذي حصل"، حسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي الإيراني.

وكشف العميد حاجي زادة  الحراس في موقع الدفاع الجوي الذي أنطلق منه الصاروخ ظنوا أن الطائرة الأوكرانية صاروخ كروز، لذا فقد اطلق صاروخا قصير المدى أصاب الطائرة التي اشتعلت النيران فيها ولم تنفجر، وحاول الطيار الدوران والعودة بها إلى المطار إلا أنها "انفجرت عندما اصطدمت بالأرض". وأكد قائد قوات الجو-فضاء التابعة للحرس الثوري الإيراني، حاجي زاه، أن جنديا أطلق الصاروخ من دون حصوله على تأكيد لأمر الإطلاق بسبب "تشويش" في الاتصالات.

وقالت مصادر إعلامية إيرانية أنه بعد سقوط طائرة الركاب الاوكرانية، بدأ المسؤولون على الفور بالتحقيقات اللازمة لمعرفة أسباب الحادث وتحديد المسؤولين عنها وتقديمهم للمحاكمة. وتابعت بعد أن ثبت لكبار القادة العسكريين حدوث خطأ بشري بعد أقل من 48 ساعة من الحادث، تم اطلاع الزعيم الروحي آية الله علي خامنئي ورئيس الجمهورية حسن روحاني بالأمر". وأضافت أن خامنئي شدد على ضرورة إعلان المعلومات على الملأ بعد اجتماع للمجلس الأعلى للأمن القومي.

وأفاد بيان عسكري إيراني بأن الطائرة الأوكرانية أسقطت نتيجة "خطأ بشري بعد اقترابها من مركز حساس" تابع للحرس الثوري الإيراني.

وعبر الرئيس الإيراني عن أسفه إزاء الحاث مشيرا إلى في تغريدة على موقع تويتر بأن "التحقيقات تتواصل لتحديد هوية المسؤولين عن هذه المأساة الكبيرة والخطأ الذي لا يغتفر ومحاكمته"، وأكد على ضرورة تعويض أسر الضحايا.

ترحيب باعتراف طهران ومطالب بالتحقيق والتعويض

من جانبه، أعلن الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، أن بلاده تنتظر اعتذارا رسميا من إيران وعبر قنوات رسمية وتعويضات عن إسقاط الطائرة التي راح ضحيتها 167 شخصا بعد اعتراف طهران بإسقاطها. وقال زيلينسكي على "تليغرام"، "صباح اليوم لم يكن جيدا، لكن ظهرت الحقيقة. إيران اعترفت بذنبها، بأنها أسقطت الطائرة الأوكرانية، حتى قبل انتهاء أعمال اللجنة الدولية للتحقيق"، بحسب قناة "روسيا اليوم".

وكانت ايران قد نفت في البداية أن تكون الطائرة قد أسقطت بواسطة صاروخ إيراني وقالت إن مزاعم من هذا النوع ذات دوافع سياسية.

من جانبه طالب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في بيان "أولويتنا تبقى إيضاح هذا الملف بشفافية وعدالة"، مضيفاً أنها "كارثة وطنية وجميع الكنديين في حداد". وكان من بين ركاب الطائرة 63كنديا. كنديا.

ورحبت الحكومة الألمانية باعتراف إيران بمسؤوليتها عن حادثة سقوط الطائرة، وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه"  الألمانية الإعلامية "كان من المهم أن توضح إيران ذلك (سبب سقوط الطائرة). الآن يتعين على طهران استخلاص التبعات السليمة خلال معالجة هذه الكارثة المفزعة واتخاذ الاحتياطات التي تضمن عدم تكرار مثل هذا الشيء مجددا".

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب/د.ب.أ/رويترز)

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع