الحب في الفضاء الالكتروني- وسيلة للتعرف على النصف الآخر بنقرة | ثقافة ومجتمع | DW | 16.05.2008
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

الحب في الفضاء الالكتروني- وسيلة للتعرف على النصف الآخر بنقرة

في عصر تكنولوجيا المعلومات وتحت شعار "قابل الناس ببساطة" يوفر العديد من المواقع الالكترونية في ألمانيا من خلال كاميرات رقمية وتقنيات التحدث الصوتي للباحثين عن الحب فرص تنظيم مواعيد غرامية وفق آليات وإجراءات خاصة.

حب..غرام..رومانسية..انترنت..

حب..غرام..رومانسية..انترنت..

في عصر الثورة الرقمية ثمة مواقع إلكترونية جديدة تمكن الباحثين عن الحب من أن يجربوا أسلوب مواعيد الغرام السريعة. ويستخدم بعض تلك المواقع كاميرا إلكترونية وتقنيات التحدث الصوتي وبالنصوص وتسمح للناس بالمشاركة فيها بشكل مريح وهم جالسون على الأرائك في غرف المعيشة.

ومبدأ هذا النوع من المواعيد الغرامية بسيط: ابدأ مع نفس العدد من الرجال والنساء، وكل بضع دقائق يتناوب المشاركون بحيث تتاح الفرصة لكل فرد في غرفة الدردشة مواجهة الآخر وجها لوجه وعادة ما يحدث ذلك في حانة أو مطعم ولكن توجد الآن مواقع على الانترنت تتيح ذلك ومن بينها موقع ألماني توجد إدارته في مدينة هامبورج تم تدشينه قبل أقل من عام.

Werbeoffensive im Web 2.0 myspace Deutschland Internet Werbung Datenschutz

هل أضحى الحب كذلك من ضحايا عصر التقنية والمعلومات؟

ولا توجد اختبارات شخصية أو نفسية مملة عند الدخول إلى الموقع ولا يجب على المشاركين ملء استمارة مطولة تتضمن جميع البيانات الخاصة بهم. ويقوم الموقع على شعار "قابل الناس ببساطة"، حيث تعقد كل مساء جلسة لمدة ساعة يمكن خلالها أن يتصل كل مستخدم للموقع بالمشاركين الآخرين لمدة سبع دقائق، وينبغي للمشاركين أن يدونوا بيانات قصيرة للتسجيل على الموقع قبل الدخول عن طريق وصلة المواعدة السريعة.

ولأصحاب الصور حظ أكبر.....

والمشاركون الذين يريدون أن يروا الشخص الذي يتحدثون معه يمكنهم الإشارة إلى هذه الرغبة في البداية والقول إنهم يريدون التحدث فحسب مع الأشخاص الذين يعرضون صورة. كما أن المواعيد السريعة ليست محدودة بعدد معين من المشاركين بعكس أسلوب المواعدة التقليدية على الانترنت.

Food Force

يرى البعض أن الحب من خلال عالم الانترنت هو أشبه بالعالم الافتراضي

وتشير معلومات الموقع التي تتضمن أحدث المعلومات عنه إلى أن النظام يرصد الشخص الذي يدخل الموقع ثم يصله إلى شريك المحادثة التالي على أساس رغبة المستخدم. ويقدم المشارك 10 صور، بالإضافة إلى صورة شخصية مع ذكر العمر والمكان إلى جانب معلومات إضافية تظهر تحت عنوان "عني" ولا يزال الاشتراك في الموقع مجانيا، غير أن العضوية والاتصالات ستتكلف في المستقبل 7 يورو (11 دولارا) شهريا وذلك وفقا لما يقوله مشغلو الموقع.

ويبقى للقاء الشخصي سحره الخاص...

وهناك موقع آخر مقره هامبورج أيضا يسمح للمشاركين باستخدام كاميرا اليكترونية وميكروفون لتسهيل المواعدة السريعة، ويعرف الموقع بنفسه: "إنك تستطيع رؤية الشخص الذي تتعامل معه مباشرة وبالألوان، وبالتالي لا يستطيع أحد أن يقدم صورا زائفة، ولإجراء المحادثة يجب على المستخدم أن يمتلك كاميرا أو سماعة على الأقل.

وفي هذا الموقع يستطيع المستخدم أن يتعرف على خمسة أشخاص في كل جلسة ويقضي 10 دقائق مع كل منهم، ولا يتم الاتصال إلا بعد موافقة الطرفين، ولا تزال هذه الخدمة مجانية ولكن سيدفع المستخدم قريبا 2 يورو مقابل كل اتصال جديد.

Filmszene My Blueberry Nights

حرارة اللقاء...سحر القبلة...

وعلى الرغم من ذلك فلا يزال للقاء الشخصي سحره الخاص، إذ هناك موقع ألماني من أشهر المواقع التي ترتب لقاءات مواعدة سريعة شخصية في ألمانيا، ويشترك في عضويته 200 ألف عضو في 30 مدينة، ويستطيع المستخدمون أن يبحثوا في الموقع عن لقاء مناسب لهم مع وضع الرقم الخاص بمدينتهم، وبالنسبة لمن يريدون مكانا للقاء أكثر إثارة من الحانة العادية يمكنهم أن يجدوا أماكن أخرى مثل رحلات السفاري. كما يوجد بالموقع جزء يمكن أن يقرأ فيه المستخدم معلومات كثيرة عن مواضيع الحب والصداقة.

مختارات

  • تاريخ 16.05.2008
  • الكاتب دويتشه فيله+ وكالات (هـــ.ع)
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط https://p.dw.com/p/E0L7
  • تاريخ 16.05.2008
  • الكاتب دويتشه فيله+ وكالات (هـــ.ع)
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط https://p.dw.com/p/E0L7