الجيش العراقي يواجه مقاومة ″شرسة″ في غرب الموصل | أخبار | DW | 01.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش العراقي يواجه مقاومة "شرسة" في غرب الموصل

مصادر في الجيش العراقي تعلن عن مقاومة "شرسة" في المعارك بجنوب غرب الموصل ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، ونزوح آلاف العوائل هربا من القتال.

أطلقت القوات العراقية في 19 شباط/فبراير، عملية استعادة الجانب الغربي من مدينة الموصل، تمكنت خلالها من استعادة المطار والتقدم في عمق الجانب الغربي من المدينة التي تعد آخر أكبر معاقل الجهاديين في البلاد.

وقال الفريق الركن عبد الغني الأسدي قائد قوات مكافحة الإرهاب في معركة الموصل، لوكالة فرانس برس إن "المقاومة عنيفة وشرسة لأنهم يدافعون عن هذا الخط، وهو في تقديرنا الخط الرئيسي بالنسبة لهم". وتعرضت منطقة المأمون إلى أضرار كبيرة، فقد دمرت منازل والطرقات مليئة بالحفر بسبب انفجار الألغام بينما تراكم حطام السيارات فوق بعضها البعض.

وتمكنت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، من استعادة أغلب المناطق التي سيطر عليها الجهاديون بعد هجومهم الشرس في حزيران/يونيو 2014.

من جهته، أعلن وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف اليوم الأربعاء في بيان بأن "فرق الوزارة الميدانية استقبلت 26 ألف نازحا من أيمن الموصل (الجانب الغربي) خلال الأيام العشرة الماضية"، أي منذ تاريخ انطلاق العمليات في الجانب الغربي. ويمثل هؤلاء جزء صغير من نحو 750 ألف يسكنون الشطر الغربي من المدينة.

يذكر أنه وفي 17 من تشرين الأول/أكتوبر، أطلقت القوات العراقية عملية استعادة الموصل، وتمكنت قبل شهر من السيطرة على كامل الجانب الشرقي منها.

و.ب/خ.س (أ ف ب، رويترز) 

مختارات

إعلان