الجيش العراقي يستعد لاقتحام الفلوجة ويطلب من سكانها مغادرتها | أخبار | DW | 22.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش العراقي يستعد لاقتحام الفلوجة ويطلب من سكانها مغادرتها

قال التلفزيون العراقي الرسمي اليوم الأحد إن الجيش العراقي قال إنه يستعد لاقتحام مدينة الفلوجة وتحريرها من تنظيم "الدولة الإسلامية" وطلب من السكان الاستعداد لمغادرتها.

نقل التلفزيون العراقي عن خلية الإعلام الحربي قولها إن سكان مدينة الفلوجة الذين لا يمكنهم الرحيل يجب أن يرفعوا أعلاما بيضاء لتحديد مواقعهما بالمدينة الواقعة غربي العاصمة بغداد وذلك في إطار استعداد الجيش العراقي لاقتحام المدينة التي تعد أحد معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكانت الفلوجة أول مدينة عراقية تقع في أيدي داعش في يناير/ كانون الثاني 2014 أي قبل ستة شهور من اجتياح التنظيم المتشدد مساحات واسعة من العراق وسوريا المجاورة. وتقع الفلوجة على نهر الفرات وعلى بعد 50 كيلومترا غربي بغداد وكان عدد سكانها قبل الحرب يصل إلى نحو 300 ألف شخص.

ط.أ/ ح.ز (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان