الجيش السوري يتقدم في حماة بغطاء جوي روسي | أخبار | DW | 10.10.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الجيش السوري يتقدم في حماة بغطاء جوي روسي

قالت مصادر مختلفة إن الجيش السوري حقق اليوم السبت تقدما في ريف حماة الشمالي في إطار عملية برية واسعة بدأها منذ أيام تزامنا مع إعلان موسكو استهداف 55 هدفا للجهاديين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

حقق الجيش السوري بغطاء جوي روسي السبت(10 تشرين الأول/أكتوبر 2015) تقدما في ريف حماة الشمالي في إطار العملية البرية الواسعة التي بدأها منذ أيام، تزامنا مع إعلان موسكو استهداف 55 هدفا للجهاديين خلال 24 ساعة.

وفي اليوم الحادي عشر للتدخل الروسي الجوي، سيطر الجيش السوري على قريتي أم حارتين وعطشان وتل سكيك في ريف حماة الشمالي. وقال مصدر عسكري سوري لوكالة فرانس برس إن "الجيش السوري يسيطر على تل سكيك الاستراتيجي في ريف حماة الشمالي تحت تغطية ضربات سلاح الجو الروسي".

ومن شأن سيطرة الجيش السوري على تل سكيك أن تفتح الطريق أمامه إلى خان شيخون جنوب محافظة إدلب (شمال غرب)، والتي تسيطر عليها فصائل إسلامية منذ أيار/مايو 2014 وتقع على الطريق الدولية بين دمشق وحلب.

وفي وقت سابق، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان سيطرة الجيش السوري على قرية عطشان في ريف حماة الشمالي وقرية أم حارتين إلى الشرق منها اثر معارك عنيفة مع فصائل إسلامية بينها جبهة النصرة. وأكد التلفزيون الرسمي السوري نقلا عن مصدر عسكري "إحكام السيطرة على عطشان".

وفي إطار العملية البرية ذاتها، تتواصل المعارك العنيفة للسيطرة على التلال في ريف اللاذقية (غرب) الشمالي بين الجيش السوري وحزب الله من جهة و"جيش الفتح" وهو تحالف لفصائل إسلامية تضم جبهة النصرة من جهة أخرى.

وبحسب المرصد "تقدمت قوات النظام في منطقة كفردلبة وسيطرت على نقاط فيها في الريف الشمالي الشرقي للاذقية"، مشيرا إلى أن "الاشتباكات ترافقت خلال الساعات الماضية مع قصف مكثف للطائرات الحربية الروسية على عدة مناطق في ريفي اللاذقية الشمالي والشمالي الشرقي".

ح.ع.ح/ي.ب(أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة