الجيش الجزائري يقتل 16 عنصرا من القاعدة | أخبار | DW | 20.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش الجزائري يقتل 16 عنصرا من القاعدة

قالت مصادر إعلامية جزائرية إن قوات الجيش قتلت 16 عنصرا من القاعدة، بينهم أجانب، في عملية لا تزال مستمرة والتي جاءت ردا على الهجوم الذي استهدف دورية للجيش مساء الجمعة بغرب الجزائر.

ذكرت صحيفة جزائرية أن قوات الجيش قتلت 16 عنصرا من القاعدة، بينهم أجانب، في عملية لا تزال متواصلة وجاءت ردا على الهجوم الذي استهدف دورية للجيش مساء الجمعة بولاية عين الدفلى التي تقع على مسافة 160 كيلومترا غرب الجزائر.

وذكرت صحيفة "الخبر" في موقعها الالكتروني مساء الأحد (19 تموز/يوليو 2015)، أن قوات الجيش الجزائري تمكنت بعد إغلاق المنطقة تماما انطلاقا من طارق بن زياد بالجنوب الغربي لولاية عين الدفلى مرورا بواد الجمعة وجبل اللوح مرورا بمنطقتي أولاد عنتر بالناحية الجنوبية لولاية المدية إلى غاية أولاد أحمد ببلدة بربوش، كما قضت على 16 إرهابيا من تنظيم القاعدة بينهم عناصر أجنبية.

وأشارت الصحيفة إلى استرجاع كمية من الأسلحة والقنابل والمواد المتفجرة، بحضور ضباط أشرفوا على عملية المحاصرة والتمشيط. يذكر أن وزارة الدفاع الجزائرية أكدت صباح الأحد مقتل تسعة عسكريين وإصابة اثنين آخرين في إطلاق نار من قبل مجموعة إرهابية باتجاه مفرزة للجيش كانت تقوم بعملية بحث وتمشيط بولاية عين الدفلى. وذلك قبل أن يتبنى تنظيم فرع القاعدة في شمال إفريقيا ذلك الهجوم.

ح.ع.ح/و.ب (د.ب.أ)

مختارات

إعلان