الجيش الإسرائيلي: اعترضنا صاروخاً جاء رداً على غارة في سوريا | أخبار | DW | 17.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش الإسرائيلي: اعترضنا صاروخاً جاء رداً على غارة في سوريا

أعلن الجيش الإسرائيلي أن مقاتلاته الجوية قصفت أهدافاً في سوريا، وأنه اعترض أحد الصواريخ التي أطلقت رداً على الغارة، ودمشق تقول إنها أسقطت طائرة وأصابت أخرى، والجيش الإسرائيلي ينفي.

أعلن الجيش السوري في بيان نقله الإعلام الرسمي صباح الجمعة (17 مارس/ آذار 2017) أن طائرات حربية إسرائيلية استهدفت فجرا أحد المواقع العسكرية التابعة له على طريق تدمر في وسط سوريا. وجاء في بيان للجيش نقلته وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) "اقدمت أربع طائرات للعدو الاسرائيلي عند الساعة 2,40 فجر اليوم على اختراق مجالنا الجوي فى منطقة البريج عبر الاراضي اللبنانية واستهدفت أحد المواقع العسكرية على اتجاه تدمر فى ريف حمص الشرقي". 

كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الجيش السوري اسقاطه لطائرة إسرائيلية وإصابة أخرى. غير أن الجيش الإسرائيلي نفى بشدة تعرض طائراته "لأي ضرر خلال العملية التي جرت في سوريا الليلة الماضية". 

ويأتي ذلك، بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي في بيان أن مقاتلاته الجوية قصفت عدة أهداف في سوريا ليل الخميس على الجمعة، وأنه اعترض أحد الصواريخ التي أطلقت رداً على الغارة. وتابع أن أيا من الصواريخ التي أطلقت من سوريا ضد المقاتلات الجوية الإسرائيلية لم يبلغ هدفه، مضيفاً أن صفارات الإنذار دوت خلال الليل في وادي الأردن.

 وتحدثت وسائل الإعلام الإسرائيلية والأجنبية مراراً خلال السنوات الأخيرة عن شن غارات منسوبة إلى إسرائيل ضد شحنات أسلحة موجهة إلى حزب الله اللبناني خلال مرورها في الأراضي السورية، إلا أن إسرائيل لا تؤكد هذه الغارات عادة. وأشارت وسائل الإعلام إلى أن منظومة الصواريخ الإسرائيلية اعترضت صاروخا مضاداً للطيران شمال القدس.

وتعد هذه التطورات الأكثر خطورة بين البلدين اللذين لا يزالان في حالة حرب، منذ بدء النزاع في سوريا قبل ستة أعوام.

خ.س/ و.ب (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان