الجيش الألماني يعلق عمليات التدريب العسكري في العراق | أخبار | DW | 15.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الجيش الألماني يعلق عمليات التدريب العسكري في العراق

مباشرة بعد طلب الخارجية الأمريكية موظفيها غير الأساسيين بمغادرة العراق، أعلنت وزارة الدفاع الألمانية تعليق الجيش لعمليات التدريب العسكري في العراق حتى إشعار آخر، وذلك بسبب تصاعد التوتر في المنطقة.

Irak Bnaslawa nahe Erbil Ausbildung der Peshmerga durch die Bundeswehr (picture-alliance/dpa/M. Kappeler)

منطقة التدريب المخصصة للجيش الألماني في اربيل شمال العراق.

أعلن الجيش الألماني الأربعاء (15 مايو/ أيار 2019)، أنه علق حتى إشعار آخر عمليات التدريب العسكري في العراق بسبب المخاطر المتصلة بالتوتر مع إيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية ينس فلوسدورف للصحافيين رداً على سؤال حول موقف ألمانيا من العراق أمام التوتر مع إيران "لقد أوقف الجيش تدريبه"، متحدثاً عن "زيادة اليقظة" لدى الجيش الألماني في العراق، لكنه لم يستبعد إمكان استئناف التدريبات "في الأيام المقبلة".

وحسب المتحدث عن وزارة الدفاع فإن القوات المسلحة الألمانية لديها 160 جنديا يشاركون في عمليات التدريب في العراق.

وكان موقع مجلة فوكوس الإلكتروني قد قال إن القرار اتخذ بالتنسيق مع الدول الشريكة التي تحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" في المنطقة.

ويأتي ذلك بعد أن طالبت الخارجية الأمريكية من جميع الموظفين غير الأساسيين مغادرة سفارتها في بغداد وقنصليتها في اربيل على خلفية تصاعد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران جارة العراق، ما دفع الكرملين للتعبير عن قلقه.

وعللت الخارجية الأميركية في بيان الإغلاق الجزئي للسفارة لأن مجموعات إرهابية ومتمردة عديدة تنشط في العراق منها "فصائل مذهبية معادية للولايات المتحدة" قد "تهدد الرعايا الأميركيين والشركات الغربية في العراق".

وتصاعدت حدة التوتر بين واشنطن وطهران منذ قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب في أيار/مايو الماضي من اتفاق ايران النووي في 2015.

ح.ز/ و.ب (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة