الجيش الألماني يأسف لمقتل خمسة جنود أفغان عن طريق الخطأ | سياسة واقتصاد | DW | 03.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الجيش الألماني يأسف لمقتل خمسة جنود أفغان عن طريق الخطأ

أعلن الجيش الألماني أن قواته في أفغانستان قتلت عن طريق الخطأ 5 جنود أفغان، في الوقت الذي قوبل فيه نبأ مقتل ثلاثة جنود ألمان أمس وتعرض آخرين لإصابات بالصدمة والحزن في أوساط الحكومة والمعارضة الألمانية على حد سواء.

default

المهة الألمانية في أفغانستان على المحك عقب قتلها جنود أفغان عن طريق الخطأ

قال الجيش الألماني اليوم السبت (03 أبريل / نيسان) إن جنودا ألمان قتلوا بطريق الخطأ خمسة من عناصر القوات الأفغانية كانوا يستقلون سيارتين مدنيتين مجهولتي الهوية اقتربتا من الجنود الألمان ورفضتا التوقف، عندما أمروهما بذلك.

وقال الجيش الألماني في مقر قيادة العمليات في مدينة بوتسدام، شرقي ألمانيا، إن الحادث وقع مساء أمس الجمعة بالقرب من مدينة قندز، عاصمة إقليم قندز في شمال أفغانستان. وأوضح الجيش أن السيارتين اقتربتا من الجنود الألمان بسرعة ورفضتا التوقف للخضوع للتفتيش مما دفع مركبة مدرعة إلى فتح النيران على إحدى السيارتين.

ومن جهته، قال متحدث باسم قيادة العمليات الألمانية إن الجيش الألماني أعرب عن أسفه لوقوع الحادث وأنه سيتم التحقيق فيه. وجاء هذا الحادث عقب وقوع اشتباك أمس بين الجنود الألمان ومقاتلي حركة طالبان أسفر عن مقتل ثلاثة جنود ألمان وإصابة ثمانية آخرين بالقرب من قندز أيضا. وكان الجنود الألمان يشاركون في عملية تطهير منطقة قرب مدينة قندز من الألغام عندما تعرضوا لهجوم من حوالي 100 مقاتل من طالبان. ويعد الهجوم هو الأسوأ الذي يتعرض له جنود ألمان في أفغانستان ليرتفع عدد القتلى من الجنود الألمان في أفغانستان إلى 39 جنديا. ويتمركز حوالي 4300 جندي ألماني في شمال أفغانستان ويشاركون ضمن قوة المساعدة الأمنية الدولية "إيساف"، التي يقودها حلف الناتو في أفغانستان.

الحكومة الألمانية تؤكد ضرورة المهمة الألمانية في أفغانستان

Bundeswehr in Afghanistan

فيما يطالب حزب اليسار بانسحاب للجنود الألمان من أفغانستان، تؤكد الحكومة ضرورة المهمة الألمانية هناك

وقوبل نبأ مقتل الجنود الألمان وتعرض آخرين لإصابات بالصدمة والحزن في أوساط الحكومة والمعارضة الألمانية. وأبلغت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تعازيها لأهالي الضحايا، وأدانت الهجوم، الذي وصفته "بالجبان". وقالت في بيان لها أمس الجمعة في برلين:"تلقيت ببالغ الأسى نبأ تعرض جنودنا في أفغانستان لهجوم بغيض وغادر".

كما أدان زعيم المعارضة الألمانية فرانك فالتر شتاينماير الهجوم بشدة ووصفه "بالاعتداء الجبان والغادر"، فيما طالب أعضاء بحزب اليسار المعارض في ألمانيا بالانسحاب الفوري من أفغانستان. وقال وزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو غوتنبرغ، الذي قطع عطلة عيد الفصح، في بيان:"تلقيت نبأ مقتل جنود ألمان في أفغانستان وإصابة آخرين ببالغ الحزن". كما أكد في الوقت نفسه على ضرورة المشاركة الألمانية في أفغانستان قائلا: "يتضح في ضوء اشتباكات بمثل هذا الحجم مدى خطورة مهمة جنودنا في أفغانستان وضرورتها في الوقت ذاته".

وفي السياق نفسه أكد وزير التنمية الألماني ديرك نيبل، من مقر قيادة القوات الألمانية في مزار الشريف شمال أفغانستان، أن "الهجوم يبين مدى خطورة مشاركة الجنود الألمان والقوى المدنية في أفغانستان". وأضاف بالقول: "الاعتداء يبين في الوقت نفسه مدى أهمية المشاركة حتى لا نعطي الفرصة لهؤلاء الإرهابيين لفرض رأيهم". يشار إلى أن نيبل سقوم بزيارة لأفغانستان منذ أول أمس الخميس يتفقد فيها مشروعات التنمية في أفغانستان والتي تمول بمساعدات ألمانية.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان