الجزائر: مقتل ستة إسلاميين قرب الحدود مع تونس | أخبار | DW | 21.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجزائر: مقتل ستة إسلاميين قرب الحدود مع تونس

قالت وزارة الدفاع الجزائرية إن قواتها قتلت ستة مقاتلين إسلاميين مسلحين في عملية بمنطقة الواد جنوب شرق البلاد قرب الحدود التونسية. وأضافت الوزارة في بيان أنها ضبطت أسلحة وذخائر وأن العملية مستمرة.

Symbolbild Algerien Geiselnahme Islamischer Staat Franzose

صورة من الأرشيف

قتل الجيش الجزائري ستة إسلاميين مسلحين الاثنين (21 آذار/ مارس 2016) في منطقة الواد القريبة من الحدود التونسية، كما أعلنت وزارة الدفاع على موقعها الإلكتروني. وأضافت الوزارة في بيان أن الرجال الستة قتلوا "صباح 21 آذار/مارس 2016" خلال "عملية للجيش لا تزال مستمرة" في الواد التي تبعد 600 كلم جنوب شرق العاصمة.

كما عثر الجيش على خمس بنادق هجومية من نوع كالاشنيكوف وثلاث بنادق رشاسة ومسدس آلي في الموقع. بيد أن الوزارة لم تتحدث في بيانها عن أي صلة بين هذه العملية وهجوم الجمعة على موقع للغاز في خريشبة على بعد 1000 كلم شرق الواد، والذي أعلن تنظيم ما يسمى بـ "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" مسؤوليته عنه.

وقد ترأس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يوم أمس مجلسا مصغرا لبحث الوضع الأمني في الدول المغاربية غداة الهجوم على موقع خريشبة للغاز الذي تعمل فيه مجموعتا بريتش بتروليوم البريطانية وستات أويل النروجية. وأعلنت هاتان المجموعتان الاثنين أنهما ستسحبان مؤقتا موظفيهما من هذين الموقعين في الجزائر بعد هجوم خريشبة.

وأعربت الجزائر وتونس في الأشهر الأخيرة عن قلقهما في شأن ليبيا التي يتقاسمان معها حدودا وحيث أتاحت الفوضى السياسية بروز تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). كما تتعاون الدولتان أمنيا على طول الحدود بينهما حيث تنشط مجموعة من مقاتلي ما يسمى بـ "كتيبة عقبة بن نافع" المرتبطة بالقاعدة في جبال الشعانبي.

أ.ح/ع.ش (أ ف ب، رويترز)

إعلان