الجزائر: المعارضة تنتقد قانونا خاصا بالنشر أقره البرلمان | أخبار | DW | 04.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجزائر: المعارضة تنتقد قانونا خاصا بالنشر أقره البرلمان

المعارضة الجزائرية تعتبره "محاولة للسيطرة على النشر"، لكن الحكومة تدافع عن قانون "سوق الكتاب" الجديد، الذي أقره البرلمان. والبعض يعتبره متعارضا مع الدستور ويقيد الحريات. فما هي حيثيات هذا القانون الجديد؟

أقر البرلمان الجزائري الاثنين (4 مايو/أيار) قانونا جديدا للكتاب، بالرغم من انتقادات المعارضة والناشرين الذين اعتبروا أنه يحد من حرية النشر. وصوت نواب الأغلبية البرلمانية، المشكلة من حزبي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، لصالح قانون "سوق الكتاب"، بينما انتقد نواب المعارضة القانون الذي يفرض الحصول على رخصة من وزارة الثقافة قبل تنظيم جلسة للبيع بالتوقيع.

واعتبرت سامية براهيمي، عن تحالف الجزائر الخضراء (إسلامي معارض)، أنه "من السذاجة محاولة السيطرة على النشر، في وقت يمكن أن نصل إلى أي شيء عن طريق الانترنت".

وأثار مشروع القانون الجديد، منذ المصادقة عليه في مجلس الوزراء، غضب الناشرين والمكتبيين مثل وعدي بوسعد الذي قال إنه "يفتح الباب للتعسف. إنه قانون يتعارض مع الدستور ويقيد الحريات". وبالنسبة لهذا الناشر فإن الهدف من القانون هو "طرد الكتاب المعارضين للنشر في الخارج والاحتفاظ فقط بالموالين للسلطة".

ونص القانون على غرامات مالية تصل إلى مليون دينار جزائري (10 آلاف يورو). ومن الإيجابيات في النص، بحسب الناشر عز الدين قرفي، "إجبار التلاميذ في المدارس على قراءة ثلاثة كتب في كل سنة دراسية ابتداء من السنة الأولى ابتدائي".

ف.ي/ م.س (أ ف ب)

إعلان