الجروشي: المتطرفون في بنغازي يتلقون تعزيزات من البحر | أخبار | DW | 06.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجروشي: المتطرفون في بنغازي يتلقون تعزيزات من البحر

قال رئيس أركان السلاح الجوي بالحكومة الليبية المؤقتة، صقر الجروشي إن الجيش رَصَدَ عددًا من الجرافات تأتي عن طريق البحر محمَّلة بالمقاتلين والأسلحة النوعية لدعم (المتطرفين) في مدينة بنغازي".

كشف رئيس أركان السلاح الجوي في الحكومة الليبية المؤقتة، صقر الجروشي إن "الجيش رَصَدَ عدداً من الجرافات تأتي عن طريق البحر محمَّلة بالمقاتلين والأسلحة النوعية لدعم (المتطرفين) في مدينة بنغازي". وقال الجروشي إنَّ "سلاح الجو قام بطلعات جوية استباقية فوق مدينة بنغازي منذ يومين بعد تحديد أماكن تجمع القناصة والمتطرفين وتم قصفهم بالطيران لتشتيتهم، حيث يعملون بتكتيك عسكري ودعم يأتيهم من البحر، ما زاد قوتهم وعددهم".

وأوضح الجروشي في تصريح إلى "بوابة الوسط" أنَّ السلاح الجوي قام، بطلعات بطائرة "ميغ 23" بعد إبلاغ بعض المواطنين عن مسكنين في منطقة الليثي وعمارة في شارع الشريف يتجمع بهما القناصة والمسلحون وتمَّ استهدافهما بنجاح. كما أوضح الجروشي أنَّ طائرات سلاح الجو قامت أمس السبت بقصف عمارة بوزعكوك وبعض الأماكن في الصابري وجنوب بوهديمة بعد رصد مسلحين "متطرِّفين" بها.

وأضاف الجروشي أنَّ السلاح الجوي نفَّذ أيضاً طلعات جوية أمس أسفرت عن تدمير مخزن ذخائر وحرق ست سيارات مسلحة وأوقع الكثير من القتلى والجرحى. يذكر ان الجيش الليبي يخوض قتالا منذ أيار/مايو الماضي قتالاً ضد الجماعات الإسلامية المتطرفة في مدينة بنغازي شرق ليبيا.

يُشار إلى أن ليبيا يعصف بها القتال والفلتان الأمني وتتنازع على إدارتها حكومتان وبرلمانان منذ سيطرة ميليشيات فجر ليبيا على العاصمة طرابلس في أب/ أغسطس الماضي. وتتخذ الحكومة المؤقتة بقيادة عبد الله الثني ومجلس النواب المعترف بهما دوليا من طبرق مقراً لهما فيما تتخذ حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام (البرلمان) المنتهية ولايته من طرابلس مقرا لهما.

ح.ز/ ع.غ (د ب أ)

إعلان