الجبوري يؤجل جلسة البرلمان والمعارضون يفشلون في عقد أخرى | أخبار | DW | 16.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الجبوري يؤجل جلسة البرلمان والمعارضون يفشلون في عقد أخرى

في خطوة تؤكد عمق الأزمة السياسية الخانقة في العراق، أعلن رئيس البرلمان سليم الجبوري تأجيل الجلسة المقررة اليوم لمناقشة ملف تشكيل الحكومة الجديدة إلى أجل غير مسمى، فيما فشل نواب معارضون في عقد جلسة لعدم اكتمال النصاب.

عكس المشهد السياسي في مجلس النواب العراقي اليوم السبت(16نيسان/ابريل 2016) مدى عمق الأزمة السياسية الخانقة التي تمر بها البلاد. فمن جانب، أعلن رئيس المجلس الدكتور سليم الجبوري تأجيل جلسة اليوم إلى أجل غير مسمى بغية فسح المجال أمام الكتل السياسية للتوصل إلى ما اسماه "الإجماع الوطني". من جانب آخر، اعترض نواب محتجون على قرار رئيس المجلس، مشيرين إلى عدم شرعية الجبوري في رئاسة الجلسة، وذلك في تصعيد جديد لأزمة سياسية قد تكبل مؤسسات الدولة.

يذكر أنها ثالث جلسة تلغى في الوقت الذي تتباين فيه آراء السياسيين بشأن خطة لتعديل حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي وضم تكنوقراط إليها في مسعى للقضاء على الفساد.

وقال الجبوري، في خطاب، "لقد مضينا معا لتحقيق الإصلاح الذي اتفقنا عليه وتعاهدنا على انجازه، ولن نسمح لأعداء العراق باختطاف هذا الإجماع الوطني من خلال زعزعة الثقة بين الفعاليات السياسية والشعبية، ومحاولة البحث عن فرصة لتمرير المشاريع الخارجية التي تضر بالعراق ومستقبله".

وأضاف "أؤكد على احترامي الكبير لآراء إخواني في مجلس النواب الذين لهم رأي محل احترام وتقدير وبناء على هذه القيمة العظيمة فقد رأيت تأجيل جلسات المجلس بشكل رسمي". ودعا كافة الجبوري الكتل السياسية والحكماء "الحريصين على مستقبل العملية السياسية الذي هو مستقبل العراق، إلى مواصلة الحوار خلال الأيام القادمة والتوصل إلى حلول تخرج البلاد من هذا الاختناق، وحينها لن يكون هناك منهج نشاز يتحدث عن برلمانين أو جهتين أو خندقين، بل هو البرلمان العراقي الأوحد الذي يمثل السلطة التشريعية والدستورية في البلاد".

لكن الدائرة الإعلامية في البرلمان العراقي ذكرت أن سليم الجبوري طلب تأجيل جلسة البرلمان العراقي إلى إشعار آخر لدواع أمنية.

في غضون ذلك، حاول النواب المعارضون عقد جلسة كان من المقرر أن يرأسها اكبر الأعضاء سنا النائب عدنان الجنابي، لكن النصاب لم يكتمل. وذكرت مصادر في البرلمان العراقي لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) أن الجلسة كانت مخصصة لانتخاب رئيس ونائبين للبرلمان بدلا عن هيئة الرئاسة التي تم إقالتها.

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.ب.أ/رويترز)

مختارات