الجانب المظلم لموسيقى الراب الألمانية - هل الهيب هوب الألماني معاد للسامية؟ | عن كثب | DW | 26.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عن كثب

الجانب المظلم لموسيقى الراب الألمانية - هل الهيب هوب الألماني معاد للسامية؟

شكل منح جائزة إيشو الألمانية لثنائي الراب كوليغا وفريد بانغ فضيحة كبيرة، ويُتهم الاثنان بأن بعض أغاني الفرقة معاد للسامية. والنقاش حول العداء للسامية في نصوص الراب لم يشتعل في القطاع الموسيقي فحسب. ولكن من هم المعنيون وماذا تحتوي نصوص الراب؟ هل الأمر يتعلق بكراهية اليهود فعلا؟

مشاهدة الفيديو 28:31
بث مباشر الآن
28:31 دقيقة

موسيقى الهيب هوب من أكثر الاهتمامات الثقافية لدى الشباب في ألمانيا. ومغنو الراب يكسبون الملايين من أغانيهم ويحققون نجاحات كبيرة في قنوات البث وكذلك عبر موقع يوتيوب كما تحقق فيديوهات أغانيهم ملايين المشاهدات. ولكن هناك جانبا مظلما، خاصة وأن مغني الراب المشهورين يلجأون إلى نصوص معادية للسامية. ولذا يرى رئيس الجالية اليهودية في ولاية هيسين بأنه "من السهل اللعب على غناء النصوص المعادية للسامية الصعبة ومن ثم اعتبار ذلك بأنه مجرد نوع من أنواع الفن. ولذا فالنقاش حول العداء للسامية في نصوص الراب تجاوز القطاع الموسيقي. كيف تؤثر النصوص على الشباب؟ أحد التلاميذ من أوفينباخ قال ذات مرة بأن كلمة "يهودي" هي شتيمة. وهذا ما سمعه ذات مرة في المدرسة الابتدائية. وهي ترمز إلى الشخص البخيل. حتى أن تلاميذ آخرين لا يرون مشكلة في جمل مثل "أيها اليهودي". فهي جزء من ثقافة جيلهم ولا يقصدون الإساءة من خلالها، ولذا فهي جزء من الموسيقى التي يسمعونها. والشباب يحمّلون أغاني الراب الخلافية آلاف المرات على هواتفهم الذكية. فهل سيكون هذا ما يسمعه التلاميذ في أفنية المدارس؟