الجالية اليهودية تدعو مسلمي ألمانيا لمواجهة العداء للسامية | أخبار | DW | 30.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجالية اليهودية تدعو مسلمي ألمانيا لمواجهة العداء للسامية

طالبت الجالية اليهودية في برلين المنظمات الإسلامية باتخاذ موقف واضح ضد معاداة السامية المتزايدة حتى من الجانب الإسلامي. وأكدت أن اليهود يتعرضون في الغالب لاعتداءات فقط لأنهم يهود.

عبّر مفوض الجالية اليهودية في برلين المكلف بشؤون مكافحة معاداة السامية، زيغمونت كونيغسبرغ، عن أسفه من غياب دعم مسلمي ألمانيا للجالية السملمية حتى في نشاطات تهم المسلمين ايضا. وذكر الأخير أنه حين كانت مبادرة مشتركة للاحتجاج على حظر الختان في ألمانيا عام 2012، "لم يكن هناك أي رد فعل من جانب المسلمين على الدعوات بالتظاهر... هذه المواقف المخيبة للآمال مستمرة معنا حتى اليوم".

وأكد كونيغسبرغ، الذي تولى مهام منصبه في أول أيلول/ سبتمبر الماضي، أنه على استعداد للحوار مع المنظمات الإسلامية، موضحا في المقابل أن الأمر لا يمكن أن يقتصر على مبادرة من الجانب اليهودي وحده، معربا عن تشككه في وجود استعداد للحوار أو تعاون محتمل، "طالما أن هناك أفرادا مثل الخبير في الشؤون الإسلامية، أحمد منصور، الذي يعمل من أجل مكافحة التطرف ومعاداة السامية، يواجهون باستمرار وابلا من اللعنات".

وذكر كونيغسبرغ أن واقعة اليهودي، الذي تعرض للتنمر في مدرسته ببرلين من قبل تلاميذ منحدرين من عائلات تركية وعربية، مثال مفزع على ذلك، وقال "القول بأن نزاع الشرق الأوسط دائما ما يكون له صدى هنا في برلين حجة واهية"، موضحا أن اليهود يتعرضون لاعتداءات فقط لأنهم يهود. وبحسب بيانات مؤسسة "آر آي إيه إسي" المعنية برصد وقائع معاداة السامية في ألمانيا، تم رصد 470 واقعة معاداة للسامية العام الماضي، بزيادة قدرها 65 واقعة مقارنة بعام 2015.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة