الثقافة الأمازيغية تقتحم الفن السابع | ثقافة ومجتمع | DW | 27.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

الثقافة الأمازيغية تقتحم الفن السابع

تنافس اثنا عشر فيلما على الزيتونة الذهبية، لمهرجان الفيلم الأمازيغي في نسخته الثالثة التي أقيمت في مدينة تيزي وزو شرق العاصمة الجزائرية، مناسبة لاستعراض الحركية التي تعرفها مظاهر الثقافة الأمازيغية في الجزائر والمغرب.

default

الملصق الرسمي لمهرجان الفيلم الأمازيغي في تيزي وزو

تحظى الثقافة الأمازيغية باهتمام حكومي وشعبي كبيرين في المغرب والجزائر، ومن أبرز مظاهر ذلك الأهمية المتزايدة لتدريس اللغة الأمازيغية. ومن الملفت أن أساليب التعبير لهذه الثقافة تنوعت في السنوات الأخيرة في البلدين، فظهرت فنون جديدة عززت الإرث العريق لهذه الثقافة منها المسرح والسينما ومهرجانات تحتفل بهما، ولعل أبرز هذه التظاهرات مهرجان الفيلم الأمازيغي الذي احتضنته مدينة تيزي وزو الجزائرية في الفترة الممتدة بين الخامس عشر إلى العشرين من الشهر الجاري.


الإشكالية اللغوية للسينما الأمازيغية

Montage Amazigh Sprache in Marokko

من مظاهر الاهتمام بالأمازغية ظهور قنوات تلفزيزنية باللغة الأمازيغية.

غير أن أفلام مهرجان تيزي وزو لم تكن لتعكس ثقافة الأمازيغ ببعدها اللغوي، إذ انتقد المنظمون ولجنة التحكيم التي جاوز أعضائهما رقم الخمسين، عرض بعض الأفلام باللغة الفرنسية عوض البربرية بحجة أن البربر يعيشون في فرنسا أيضا، و بأن ثقافتهم يعبر عنها باللغة الفرنسية.

غير أن قرارات لجنة التحكيم، جاءت قاسية على أصحاب هذا الاتجاه، ومنحت جوائزها الأربع إلى أربعة أفلام ناطقة بلغة البربر فقط، فكان أن فاز بالزيتونة الذهبية فيلم " تيتريت" أي نجمة الصباح لمخرجه المغربي محمد أومولود وفاز بالزيتونة الذهبية لأحسن ريبورتاج كمال حمادي عن فيلمه الذي يحكي مسيرة المغني القبائلي عبد الرزاق العربي الشريف، فيما فاز بجائزة الزيتونة الذهبية للفيلم القصير المخرج عمر بالقاسمي عن فيلمه : ديهية.

و اعتبر محمد بجاوي عميد المخرجين الجزائريين في تصريح خاص لدويتشه فيله أن " السينما الأمازيغية في حاجة إلى إمكانات كبيرة كي تتمكن من أخذ مكانتها ضمن الصورة السينمائية العامة، فمجرد تنظيم مهرجان يحمل هذا الاسم لا يعني بالضرورة أننا أمام مهرجان يعكس الاسم على المسمى، و مشوار السينما الأمازيغية لا زال طويلا."

و حتى تقطع الطريق على مروجي فكرة ربط لغة البربر باللغة الفرنسية، فإن كل نصوص لهجات البربر المعروضة في التلفزيون الجزائري، مكتوبة بالحرف العربي، ويبدو أن كل هذه المعطيات جعلت من المنطقي جدا، أن يفوز المخرج المغربي، محمد أومولود بالزيتونة الذهبية، وهو الذي جعل فيلمه باللغة البربرية من أوله إلى آخره، خلافا لمخرجين آخرين، خلطوا أفلامهم بألسن أخرى.

طغيان المظاهر الفلكلورية

Amazigh Film Festival Algerien

المخرج الأمازيغي المغربي محمد أومولود في الوسط، الفائز بالزيتونة الذهبية لهلمهرجان عن فيلمه "تيتريت" أي نجمة الصباح. الصورة عن جريدة الوطن الجزائرية

من ناحية أخرى، حاولت وزارة الثقافة الجزائرية، تعويض النقص في الإمكانات الواضح في كامل الأفلام المعروضة بتوفير أجواء احتفالية وفلكلورية في مدينة تيزي وزو، غير أن هذا الجهد لم يكن كافيا لإظهار عزوف الصحافة الجزائرية عن تغطية الحدث، لدرجة أن أخبار المهرجان لم تنقل بتفاصيلها ولم يظهر على صفحات الجرائد الجزائرية أسماء الفائزين و بما فازوا به، في صورة تعكس مدى الاهتمام بالثقافة البربرية عامة.

و تعلق الصحافية غنية عكازي عن هذا الوضع بقولها: " لا يمكن التعويل على الوسائل الإعلامية الكبيرة كي تعكس ثقافة كان يتم نقلها طيلة سبعة آلاف عام عبر التواصل الشفاهي، و بهذا الأسلوب تم الحفاظ عليها، وهي كذلك في اللاشعور العام للشعوب المغاربية". و تضيف غنية عكازي في تصريح خاص للدويتشه فيلله: " لقد عرضت أفلام أمازيغية أخرى في المهرجانين السابقين، من عامة الناس من يتذكرها أو يعرفها أو يعرف أبطالها؟".

غير أن منظمي المهرجان، و بالتنسيق مع وزارة الثقافة الجزائرية قد أعلنوا عن نيتهم في تنظيم مهرجان آخر للفيلم الأمازيغي العام المقبل، ولم تحدد المدينة بعد، على أمل أن تكون أفلام العام القادم أحسن و أكثر ثراء و التزاما باللهجات البربرية المختلفة.

و يرى الناقد السينمائي، سمير عجروم، أن مشكلة الأفلام التي عرضت هذا العام هي الارتجالية والتسرع، وعدم أخذ الوقت الكافي لإنتاج الفيلم الأمازيغي الجيد، وعوض التفكير في كيفية عرض فيلم أمازيغي كيفما اتفق في مهرجان العام القادم، ينبغي أخذ الوقت الكافي لعكس الواقع البربري كما هو دون التعرض لكليشيهات تفسد الصورة الحقيقية للسينما الأمازيغية، وفقا لتعبير عجروم.

الكاتب: هيثم رباني / الجزائر

مراجعة: حسن زنيند

مختارات

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015