التوتر التركي-الروسي: موسكو تعزز منظومتها الدفاعية بسوريا | أخبار | DW | 28.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التوتر التركي-الروسي: موسكو تعزز منظومتها الدفاعية بسوريا

تتصاعد حدة التوتر بين تركيا وروسيا بعد حادث إسقاط الطائرة الحربية الروسية من قبل أنقرة، فقد أعلنت موسكو نصب منظومة دفاع جوية لحماية الطيارين الروس، فيما نصحت الخارجية التركية رعاياها بعدم السفر إلى روسيا إلا للضرورة.

كشف المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف عن نصب منظومة دفاع جوي لتأمين سلامة الطيارين الروس في سوريا قصد منع تكرار حادث إسقاط الطائرة الروسية مؤخرا. وقال بيسكوف في تصريح متلفز اليوم السبت (28 نوفمبر/تشرين الثاني 2015)، إن الأضرار التي لحقت بالعلاقات الروسية التركية جراء إسقاط طائرة حربية روسية من الصعب إصلاحها، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يولي الحادث الأولوية القصوى.

وأضاف المتحدث أن بيان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشأن اعتراض الطائرات التركية للطائرة الروسية فوق سوريا بأنها عدوان، مناف للعقل. وتابع أنه من الصعب التكهن بتصرفات إردوغان.

وأكد المتحدث الروسي مجددا أن الطائرة الروسية لم تخترق الأجواء التركية، واصفا الخرائط التركية التي تحدد مسارها بأنها "رسوم متحركة". وذكر أنه تم إيقاف الخط الساخن بين الجيشين الروسي والتركي ولا يوجد أي اتفاق بشأن تنسيق الطلعات الجوية.

وتأتي تصريحات بيسكوف وسط تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو بعد إسقاط تركيا طائرة روسية مقاتلة يوم الثلاثاء الماضي، وبعد أن أعلنت موسكو أمس الجمعة تعليق نظام السفر بدون تأشيرة مع تركيا اعتبارا من أول كانون ثان/ يناير 2016، وهو ما ردت عليه أنقرة اليوم السبت بدعوة مواطنيها بإرجاء سفرهم لروسيا ما لم تستدع الضرورة.

و.ب/ه.د (أ.ف.ب، د.ب.أ)

إعلان