التفاؤل يسود بروكسل بشأن الأزمة اليونانية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 22.06.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

التفاؤل يسود بروكسل بشأن الأزمة اليونانية

بعدما قدمت الحكومة اليونانية مقترحات انتظرتها بروكسل، بات التفاؤل يسود بروكسل قبيل انطلاق القمة الأوروبية الطارئة بشأن الأزمة اليونانية. كما وافقت أثنيا على تمديد الخطة الأوروبية للمساعدة المالية للبلاد المهددة بالإفلاس

وافقت اليونان المهددة بالتخلف عن سداد ديونها على مبدأ تمديد خطة المساعدة المالية الممنوحة لها، بحسب ما أفاد مصدر حكومي يوناني مساء الاثنين(22 حزيران/يونيو 2015). وقال المصدر على هامش قمة طارئة لمنطقة اليورو تستضيفها بروكسل ومخصصة لبحث الأزمة اليونانية "للمرة الأولى، نوافق على تمديد البرنامج كسبيل وحيد للتقدم" في المفاوضات مع الدائنين، الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وبعد القمة التي عقدت مساء اليوم في بروكسل تقرر أن يعقد وزراء مالية منطقة اليورو اجتماعا جديدا حول اليونان مساء الأربعاء، كما أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك في ختام قمة طارئة حول الأزمة اليونانية عقدها قادة دول المنطقة في بروكسل مساء الاثنين.

وقال تاسك إن "الاقتراحات اليونانية الجديدة تمثل خطوة إلى الأمام"، ولكن لا يزال هناك كثير من العمل لانجازه في الساعات المقبلة. وأضاف "يمكن لمجموعة اليورو أن تتوصل إلى نتيجة مساء الأربعاء"، عشية قمة أوروبية.

من جانبها رحبت المستشارة الألمانية ميركل بالمقترحات اليونانية الجديدة، لكنها أضافت أن القرار الأخير بشأن تقديم مساعدات عاجلة إلى اليونان سيتم بحثها نهائيا يوم الأربعاء المقبل.

وقبل بدء القمة الاستثنائية لمنطقة اليورو في بروكسل، والخاصة بحل الأزمة اليونانية المزمنة، أعلن رئيس مجلس أوروبا دونالد توسك أن اليونان تقدمت اليوم الاثنين (22 حزيران/يونيو 2015) "بأول اقتراحات فعلية لها منذ أسابيع عدة". وقال توسك "اليوم، أريد أن تكون كل الأوراق على الطاولة" بهدف "وقف لعبة البوكر السياسية"، مؤكدا أنه يريد تفادي "السيناريو الأسوأ".

من جانب آخر، رَحَّب وزراء مالية منطقة اليورو اليوم الاثنين بالعرض اليوناني الجديد لتطبيق إصلاحات مقابل الحصول على سيولة؛ لكنهم قالوا إنه يحتاج لدراسة مفصلة وإن الأمر سيستغرق بضعة أيام قبل أن يقرروا ما إذا كان سيقود إلى اتفاق لتجنب تخلف اليونان عن السداد أم لا.

وإضافة إلى تخفيض التقاعد بنسب مختلفة تشمل المقترحات اليونانية رفع ضريبة القيمة المضافة على قطاع الخدمات والمواد الغذائية والفندقة بشكل ملحوظ. كما ترى المقترحات اليونانية أيضا رفع ضريبة عالية على أصحاب الملايين من اليونانيين والمقيمين.

ح.ع.ح/ ص.ش (أ.ف.ب/رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة