التحف الفنية المنهوبة في العهد النازي - قضية زاولمان | وثائقي | DW | 09.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

التحف الفنية المنهوبة في العهد النازي - قضية زاولمان

صادر النازيون في ألمانيا المقتنيات الفنية اليهودية بشكل ممنهج. بالاستناد إلى حالات مختارة، يوضح الفيلم الوثائقي كيف استفادت سوق الفن بعد عام 1933 من الوضع المتأزم لجامعي الفنون اليهود.

مشاهدة الفيديو 42:36

يتعلق الأمر بشكل أساسي بمصير مجموعة مقتنيات إرنست وأغاتا زاولمان التي جمعها تاجرا المنسوجات اليهوديان في البداية في منزلهما الخاص بمنطقة الألب. وبعد فرارهما إلى المنفى، كلفا تاجر التحف الفنية يوليوس بولر ببيع المجموعة. فيما استفاد بولر من عمليات بيع هذه التحف وغيرها من المقتنيات اليهودية، لم يحصل جامعوها الأصليون على أي شيء، بل واحتجزوا في معسكر اعتقال بفرنسا عام 1938. غير أنه حتى الآن لم يتم استرجاع سوى القليل من مقتنيات زاولمان. يوضح الفيلم، الصعوبات التي تواجهها هيئة تحديد أصول المقتنيات الفنية حتى يومنا هذا في البحث عن أشياء مفقودة. بالإضافة إلى العديد من الباحثين المشهورين، نتعرف على شهادة وريث زاولمان، فيليكس دي ماريز أويانس، والحفيد يوليوس بولر أيضا، الذي ما زال يشرف على تجارة فنون جده والذي سلّم مؤخرًا أرشيف الشركة إلى المعهد المركزي لتاريخ الفن في ميونيخ.

اقرأ أيضا