التحالف يهاجم معقل الحوثيين وينذر السكان بمغادرة المنطقة | أخبار | DW | 08.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف يهاجم معقل الحوثيين وينذر السكان بمغادرة المنطقة

شنت طائرات التحالف بقيادة السعودية غارات على معقل المتمردين الحوثيين في اليمن ردا على قصفهم مناطق حدودية في المملكة، وألقت منشورات تطلب من سكان حي صعدة القديمة المغادرة ، وذلك بعد ساعات من اقتراح الرياض هدنة إنسانية.

Jemen Luftangriff auf Saada

غارات على صعدة- صورة من الارشيف

قصفت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية أهدافا في محافظة صعدة اليمنية معقل جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران اليوم الجمعة (08 مايو/ أيار). وقالت وكالةالأنباء السعودية اليوم الجمعة إن الغارات استهدفت "مركزين للتحكم والسيطرة تابعة للميليشيات الحوثية ببني معاذ ودمرت مصنعا للألغام بصعدة القديمة بالإضافة إلى قصف لمجمع الاتصالات في المثلث بصعدة."

وقالت قناة الإخبارية الرسمية السعودية إن التحالف بقيادة الرياض أسقط منشورات اليوم الجمعة تطلب من سكان حي صعدة القديمة في محافظة صعدة المغادرة. وفي مقابلة هاتفية مع القناة قال العميد أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف "وجهنا رسالة إلى أشقائنا المواطنين اليمنيين من خلال مختلف الوسائل الإعلامية بأن يبتعدوا عن الميليشيات الحوثية والمعسكرات العسكرية التي يتحصنون فيها حفاظا علي سلامتهم." وأضاف عسيري "سوف تبدأ - وهذا ما تم منذ يوم أمس ويستمر إلى هذه اللحظة- قوات التحالف والقوات المسلحة السعودية بالردعليمنتجرأ وهاجمالمدنالسعوديةوهاجمالمواطنين السعوديين".

وذكرت قناة الإخبارية نقلا عن قيادة التحالف "صعدة بكاملها ستكون منطقة استهداف عسكري اعتبارا من السابعة مساء بتوقيت صنعاء. قيادة التحالف تدعو المدنيين في صعدة بسرعة المغادرة قبل انتهاء المهلة."

تواصل المعارك والغارات رغم مقترح للهدنة

ونفذت الضربات الجوية بعد أن أطلق الحوثيون قذائف من صعدة على مدينة نجران السعودية يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين مما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص وقصفوا منشأة سعودية للدفاع الجوي قريبة من نجران أمس الخميس. كما قتل سعوديان آخران في قصف للحوثيين أصاب قرية في منطقة جازان وهي أيضا على حدود شمال اليمن.

وعرضت السعودية أمس الخميس هدنة إنسانية مدتها خمسة أيام لمساعدة المدنيين الذين يعانون من نقص الطعام والدواء والوقود إذا أوقف الحوثيون القتال. لكن بعد ساعات هددت الرياض برد عنيف على الحوثيين بعد الهجمات التي تعرض لها مدنيون سعوديون في مناطق الحدود.

وقال سكان من صعدة إن الغارات دمرت ضريح حسين الحوثي مؤسس الجماعة. وأضافوا أنه وقع قصف عنيف في غرب محافظة صعدة على المنطقة الحدودية بين السعودية واليمن وإن 13 قرويا قتلوا في غارات في محافظة حجة. ولم يمكن التحقق من الأرقام بشكل مستقل.

وفي محافظة شبوة بجنوب شرق اليمن قالت مصادر محلية إن طائرات التحالف شنت خمس غارات جوية على الأقل في محيط مطار مدينة عتق وفي المدينة نفسها. واندلعت اشتباكات بين المقاتلين الحوثيين ومسلحين مناهضين لهم في المدينة وذكرت مصادر محلية أن عشرة حوثيين وخمسة مقاتلين قتلوا أمس الخميس. وشنت الطائرات غارات أيضا في مدينة عدن في وقت متأخر ليلة أمس وفي وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة.

ع.ج/ ع.ج.م (رويترز، آ ف ب)

مختارات

إعلان