التحالف يقطع طرقا يستخدمها الجهاديون بين العراق وسوريا | أخبار | DW | 11.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف يقطع طرقا يستخدمها الجهاديون بين العراق وسوريا

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف انه قطع طرقا يستخدمها الجهاديون بين سوريا والعراق في منطقة تل حميس بشمال شرق سوريا، ما قلل من قدرة التنظيم الجهادي من التحرك بحرية في المنطقة.

قال التحالف الدولي المناهض لتنظيم "الدولة الإسلامية" أمس الثلاثاء (العاشر من مارس / آذار 2015) في بيان إن "القوات المناهضة لـ "الدولة الإسلامية" مدعومة بضربات جوية من التحالف (...) سيطرت على منطقة أساسية الأسبوع الفائت قرب تل حميس". وأضاف البيان إن "الدولة الإسلامية" "لم تعد تتمتع بهامش مناورة في المنطقة" وأتاحت العملية أيضا قطع "طرق التواصل التي كانت تستخدمها "الدولة الإسلامية" تقليديا لإرسال رجال وعتاد إلى العراق، في تلعفر والموصل".

وأوضح التحالف أن القوات التي تتصدى لتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم داعش، سيطرت في هذا الإطار على "أقسام حيوية" من الطريق 47 التي تربط شرق سوريا بتلعفر والموصل. واستعادت القوات الكردية في 27 شباط / فبراير الفائت السيطرة على بلدة تل حميس التي كانت معقلا لجهاديي "الدولة الإسلامية"، لكن المعارك تواصلت بعدها في المنطقة. وقتل غربيان يقاتلان إلى جانب القوات الكردية في هذه المعارك، هما استرالي في 24 شباط / فبراير وبريطاني في الثالث من آذار/مارس. وأعلن التحالف أيضا في بيانه تحرير 94 قرية في منطقة الجزيرة (شمال شرق).

ح.ز/ ع.ج (أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان