التحالف بقيادة السعودية يرحب باستعادة صالح ″زمام المبادرة″ في اليمن | أخبار | DW | 02.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف بقيادة السعودية يرحب باستعادة صالح "زمام المبادرة" في اليمن

رحب التحالف، بقيادة السعودية، بدعوة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بفتح صفحة جديدة. وكان صالح قد دعا اليمنيين أيضا "للدفاع عن اليمن ضد العناصر الحوثية". وتدور الآن اشتباكات في صنعاء بين أنصار صالح والحوثيين.

Straßenkämpfe in Sanaa (AFP/Getty Images)

صورة لمقاتلي حركة الحوثيين في شوارع صنعاء السبت

رحب التحالف العسكري بقيادة السعودية، الذي يشن حملة على الحوثيين في اليمن بمبادرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي عرض الحوار مقابل فك الحصار. وكتب التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم السبت (2 ديسمبر/ كانون الأول 2017) أن "استعادة حزب المؤتمر الشعبي في اليمن زمام المبادرة وانحيازهم لشعبهم ستخلص اليمن من شرور الميليشيات الطائفية الإرهابية (...) التابعة لإيران"، في إشارة إلى الحوثيين.

وكان صالح قد دعا السبت التحالف العربي إلى أن "يوقفوا عدوانهم وأن يرفعوا الحصار "عن اليمن، متعهدا بفتح "صفحة جديدة" معهم بعد سنتين من المواجهات ومن تحالفه مع المتمردين الحوثيين.

وشدد بيان التحالف على "وقوف التحالف بكل قدراته في كافة المجالات مع مصالح الشعب اليمني للحفاظ على أرضه وهويته ووحدته ونسيجه الاجتماعي في إطار الأمن العربي والإقليمي والدولي".

وأدان المتمردون الحوثيون دعوة صالح للتحاور مع السعودية وحلفائها ووصفوها بأنها "انقلاب على التحالف والشراكة". وقال ناطق باسم الحوثيين في بيان تلته قناة "المسيرة" التابعة لهم إن "ما جاء في كلام صالح انقلاب على التحالف والشراكة، وتماه مع توجه العدوان لإضعاف الجبهة الداخلية".

وتأتي الدعوة، التي وجهها صالح بينما تتواصل الاشتباكات العنيفة في عدة أحياء بالعاصمة صنعاء بين أنصار صالح والحوثيين لليوم الرابع، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين، رغم أنهما حليفان في مواجهة التحالف، الذي تقوده السعودية منذ عام 2015 بهدف إعادة الحكومة المعترف بها دوليا بزعامة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى سدة السلطة، بعد أن أجبره الحوثيون على ترك البلاد.

ومن جانبها أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" اليوم السبت وقف تحركاتها ورحلاتها الجوية من وإلى مطار صنعاء الدولي جراء الاشتباكات العنيفة في المدينة، حسبما ذكرت المنظمة الدولية في صفحتها الرسمية لمكتبها باليمن على موقع التواصل الاجتماعي تويتر. وقالت المنظمة إنه "بالنسبة للشعب اليمني المحاصر وسط العنف، هو يوم جديد لا يستطيعون فيه الذهاب الى المستشفيات". وأشارت إلى أن اشتباكات عنيفة منذ ليلة الأمس، تسببت بتوقف كامل للحركة بصنعاء.

ص.ش/ح.ع.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان