″التحالف العربي″ يعلن التصدي لهجمات جديدة للحوثيين على السعودية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 23.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"التحالف العربي" يعلن التصدي لهجمات جديدة للحوثيين على السعودية

فيما أعلنت جماعة الحوثيين اليمنية إنها نفذت "عملية واسعة في العمق السعودي" وأستهدفت العاصمة الرياض، قال التحالف العسكري بقيادة السعودية إن تم اعتراض اعترض صواريخ باليستية وطائرات مسيرة في الجو قبل وصولها إلى أهدافها.

تعرضت السعودية لهجمات عدة من قبل الحوثيين كان أبرزها الهجوم على شركة أرامكو في سبتمبر العام المنصرم (أرشيف)

تعرضت السعودية لهجمات عدة من قبل الحوثيين كان أبرزها الهجوم على شركة أرامكو في سبتمبر العام المنصرم (أرشيف)

أعلن التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن (الثلاثاء 23 يونيوم حزيران 2020)، عن اعتراض وتدمير طائرات بدون طيار مفخخة وصواريخ بالستية أطلقها المتمردون الحوثيون على المملكة، من بينها صاروخ بالستي باتجاه العاصمة الرياض، وذلك حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية السعودية عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي.

اقرأ أيضا: حقوقيون: 10 آلاف معتقل عرضة للإصابة بكورونا في سجون الحوثيين

وكان التحالف قد أعلن في وقت سابق اعتراض وتدمير "8 طائرات دون طيار مفخخة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة" بالإضافة إلى "3 صواريخ بالستية من محافظة صعدة باتجاه المملكة".

من جهتها، أعلنت جماعة الحوثي عبر قناة المسيرة المتحدثة باسمها بأنّ الحوثيين "نفذوا عملية واسعة في العمق السعودي"، وفيما بعد قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين في كلمة نقلها التلفزيون إن الجماعة أطلقت صواريخ باليستية وطائرات مسيرة في هجوم على العاصمة السعودية الرياض اليوم الثلاثاء واستهدفت وزارة الدفاع وقاعدة عسكرية.
 

والأسبوع الماضي شنت مقاتلات التحالف عدة غارات جوية على مواقع متفرقة في صنعاء، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن سكان محليين. جاء ذلك بعد يوم من إعلان التحالف العربي، اعتراض واسقاط عدد من الطائرات المسيرة دون طيار "المفخخة" أطلقتها جماعة الحوثي باتجاه منطقة عسير السعودية. 
 

وتعرضت السعودية لعشرات الهجمات بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة العام الماضي، أبرزها هجوم استهدف منشآت لشركة أرامكو النفطية في أيلول/سبتمبر الماضي، تبناه الحوثيون لكن الرياض شكّكت في ذلك وحمّلت المسؤولية لإيران الجهة الداعمة للحوثيين.  

 وبعد الهجوم على أرامكو بأيام، أطلق المتمرّدون الحوثيّون بشكل مفاجئ "مبادرة سلام" عبر إعلانهم وقف الهجمات على السعوديّة.

اقرأ أيضا: مصادر: تقدم في المحادثات بين السعودية والحوثيين

ويشهد اليمن نزاعا مسلّحا على السلطة منذ 2014 حين سيطر المتمردون الحوثيون على صنعاء وانطلقوا نحو مناطق أخرى، قبل أن يتصاعد مع تدخل السعودية على رأس "تحالف عسكري عربي" دعما للحكومة لوقف زحف الحوثيين المدعومين من إيران.

وبينما دخلت الحرب بين الطرفين عامها الخامس، تزداد أعداد الضحايا من المدنيين في هذا البلد الفقير، وسط انهيار لقطاعه الصحي ونقص حاد في الأدوية، في ظل انتشار أوبئة بما في ذلك فيروس كورونا المستجدة والكوليرا، إضافة إلى شبح المجاعة الذي بات يخيم على اليمن.

و.ب/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز)