التحالف: الطائرات التي استهدفت معملي أرامكو إيرانية الصنع | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

التحالف: الطائرات التي استهدفت معملي أرامكو إيرانية الصنع

أعلن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن إن الهجوم الذي وقع على منشأتي أرامكو للنفط، تم بأسلحة إيرانية، وبالرغم من إعلان واشنطن أيضا مسؤولية إيران في الهجوم أكدت موسكو ضرورة التريث وعدم التسرع في اتهام إيران.

Sprecher der von Saudi-Arabien geführten Militärkoalition Colonel Turki Al-Maliki (AFP/F. Nureldine)

المتحدث باسم التحالف تركي المالكي

قال متحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن اليوم الاثنين ( 16 سبتمبر/ أيلول) إن المؤشرات الأولية تدل على أن الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين في خريص وبقيق شن بأسلحة إيرانية، ولم ينطلق من اليمن.

وقال المتحدث تركي المالكي في مؤتمر صحفي في الرياض "التحقيقات ما تزال مستمرة مع الجهات المختصة، كافة المؤشرات والدلائل الخاصة بالعمليات والأسلحة التي تم استخدامها، تعطي دلالة مبدئية أن هذه الأسلحة أسلحة إيرانية من طراز أبابيل، ونحن نعمل على تحديد مكان انطلاق هذه الهجمات".

وصباح السبت، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين وقعا في منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو" النفطية، شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة. وتبنت جماعة "الحوثي" المسؤولية عن الهجوم وقالت إنه استهدف مصفاتين نفطيتين بـ10 طائرات مسيرة، وجددت تبينها المسؤولية الاثنين، وقالت إنها تمت بطائرات ذات محركات مختلفة وجديدة.

كيلي كرافت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة لمجلس الأمن الدولي شددت اليوم الاثنين على أن المعلومات الواردة بشأن الهجمات على منشأتي نفط بالسعودية "تشير إلى أن إيران هي المسؤولة" وإنه لا دليل على أن الهجمات جاءت من أراضي اليمن.

من جهتها حذرت روسيا من اتهام إيران بأنها وراء الهجوم الأخير على منشآت أرامكو السعودية. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان نقلته وكالة سبوتنيك اليوم" نحن نعتبر استخدام ما حدث لتأجيج المشاعر ضد إيران، مثلما تفعل الولايات المتحدة الأمريكية أمر غير بناء". ودعت الخارجية الروسية إلى عدم التسرع في الاستنتاجات حيال من يقف وراء الهجوم.

ويعتبر معمل بقيق أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم، حيث تزيد قدرتها الانتاجية عن سبعة ملايين برميل يوميا، بحسب ارامكو.

وتعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين إمداد حلفاء بلاده بالنفط، بعد الهجمات على منشأتي نفط في السعودية. وكتب على تويتر: "بناء على الهجوم على المملكة السعودية فقد سمحت باستخدام النفط الاحتياطي".

وتابع "نحن مصدّر للطاقة، والآن المنتج الأول للطاقة في العالم". وأضاف "لا نحتاج إلى نفط وغاز الشرق الأوسط، في الواقع لدينا عدد قليل جدا من الناقلات هناك. لكننا سنساعد حلفائنا".

وسجلت أسعار النفط ارتفاعا الاثنين بعد الهجوم على المنشآت النفطية السعودية الذي تسبب بانخفاض حاد في الإمدادات في العالم، مثيرة مخاوف من تصعيد عسكري مجددا بين الولايات المتحدة وإيران.

ع.أ.ج/ ي ب (رويترز، أ ف ب، د ب ا)

 

مواضيع ذات صلة