التحالف الدولي يقر بالتسبب بمقتل مدنيين في الحرب ضد ″داعش″ | أخبار | DW | 01.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف الدولي يقر بالتسبب بمقتل مدنيين في الحرب ضد "داعش"

في أحدث حصيلة لقيادة التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" أعلنتها القيادة، بلغ عدد الضحايا بين المدنيين في سوريا والعراق بضعة مئات، فيما لا تشمل الحصيلة ضحايا ضربات التحالف في الجانب الغربي من الموصل.

أفادت قيادة التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، في بيان السبت (الأول من نيسان/أبريل)، أن التحالف تسبب "على الأرجح" بمقتل 229 مدنيا منذ بدء هجومه في 2014.

ولا تشمل هذه المعطيات عشرات الضحايا الذين سقطوا بعد سلسلة ضربات للتحالف وخصوصا في 17 آذار/مارس استهدفت الشطر الغربي من مدينة الموصل في العراق.

وأورد بيان قيادة التحالف انه حتى نهاية شباط/فبراير الفائت، قتل 229 مدنيا "على الأرجح" وفي "شكل غير متعمد" منذ آب/أغسطس 2014 في عمليات للتحالف الذي يتألف من دول عدة وتقوده الولايات المتحدة. وخلال تلك الفترة، شن التحالف 42 ألفا و89 عملية قصف في سوريا والعراق ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضحت القيادة أن 43 حادثا وقعت في العراق وسوريا لا تزال موضع تحقيق لتحديد عدد الضحايا والمسؤولية المحتملة للتحالف.

والحصيلة الرسمية للقتلى من المدنيين، منذ بدء الحملة وحتى الآن، أقل كثيرا مما تقوله جماعات أخرى عن ذات الفترة. وقالت منظمة "إير وورز"، المعنية برصد آثار الضربات الجوية للتحالف على المدنيين، إن أكثر من 2800 مدني قتلوا في ضربات جوية للتحالف.

وسبق أن أعلن محافظ الموصل نوفل حمادي أن "أكثر من 130 مدنيا" قتلوا في قصف استمر أياما عدة على حي الجديدة في غرب الموصل في إطار إسناد جوي للقوات العراقية، التي تشن هجوما منذ تشرين الثاني/نوفمبر لاستعادة المدينة.

وأقر الجنرال الأميركي ستيفن تاونسند الثلاثاء بان التحالف "أدى دورا على الأرجح" في مقتل هؤلاء المدنيين، لكنه نبه إلى أن عوامل أخرى قد تفسر انهيار المبنى الذي كان فيه المدنيون، ضحايا القصف.

ح.ع.ح/ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان