التحالف الدولي يشن غارات جديدة على مواقع ″داعش″ في الرمادي | أخبار | DW | 24.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف الدولي يشن غارات جديدة على مواقع "داعش" في الرمادي

أعلن الجيش الأمريكي أن التحالف الدولي نفذ 17 ضربة جوية على مواقع تنظيم "داعش" قرب مدينة الرمادي، فيما قالت الحكومة العراقية إنها تحقق في أنباء عن توغل لمروحيات إيرانية داخل الأراضي العراقية.

قال الجيش الأمريكي اليوم الأحد (24 مايو/ أيار 2015) إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 17 ضربة جوية في العراق و11 ضربة في سوريا منذ يوم السبت ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلامياً بـ"داعش". وذكر البيان أن الضربات الجوية في العراق شملت أربع ضربات قرب الرمادي التي استولى عليها التنظيم السني المتطرف قبل أسبوع.

وأضاف أن الضربات في سوريا استهدفت مواقع للتنظيم قرب عين العرب "كوباني" والحسكة.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه مصادر عراقية عن سيطرة التنظيم على منفذ الوليد الحدودي العراقي مع سوريا بعد ثلاثة أيام من سيطرته على منفذ التنف في الجانب السوري، إثر انسحاب القوات الحكومية من الموقع.

وقال ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار لوكالة فرانس برس إن "مسلحي داعش سيطروا بالكامل على منفذ الوليد الحدودي". وأضاف أن المسلحين "سيطروا في ساعة مبكرة من صباح اليوم (الأحد) على المنفذ إثر انسحاب قوات الجيش وحرس الحدود".

بدوره، قال مروان الحديثي وهو أحد أفراد قوات حراس الحدود الذين انسحبوا إلى معبر طريبيل الأردني صباح الأحد لفرانس برس: "لقد هاجمنا تنظيم داعش بسيارتين مفخختين من الجانب السوري، لكن لم تقع خسائر في صفوفنا والحمد الله". وأضاف "قمنا بإطلاق النار من سلاح ثقيل على السيارات المفخخة لكن دون جدوى لأن المفخخات كانت مصفحة بكميات كبيرة من الفولاذ".

من جانب آخر قال سعد الحديثي، المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد إن الحكومة العراقية تجري تحقيقاً حول صحة الأنباء التي تحدثت عن توغل قوات إيرانية داخل الأراضي العراقية. وكان قائد القوة البرية للجيش الإيراني أكد في وقت سابق إن المروحيات الإيرانية توغلت في العام الماضي 40 كيلومتراً داخل العراق لمواجهة تنظيم "داعش".

وقال الحديثي لوكالة "عين العراق نيوز" رداً على سؤال حول توغل الجيش الإيراني داخل الأراضي العراقية 40 كم، "ليس لدي معلومات بهذا الصدد ولا أعرف ما ادعاء قائد القوة البرية للجيش الإيراني صحيح أم لا".

وكان العميد أحمد بوردستان، قائد القوة البرية للجيش الإيراني قد حذر من أن جماعات تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابيمتواجدة بالقرب من حدود البلاد، كاشفاً عن توغل المروحيات الإيرانية في العام الماضي لمسافة 40 كيلومتراً داخل العراق لمواجهة التنظيم. وقال العميد دبوردستان في كلمة له اليوم الأحد خلال حضوره اجتماع مجلس الشورى الإسلامي، لمناسبة ذكرى تحرير مدينة خرمشهر بمحافظة خوزستان عام 1982 من يد قوات النظام البعثي العراقي "إننا نواجه اليوم صورة جديدة من التهديدات تختلف عما سبق من حيث النوع والشكل والحجم" بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

ع.غ/ ع.خ (آ ف ب، د ب أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان