البيشمركة تطلق عملية عسكرية لتحرير سنجار من قبضة داعش | أخبار | DW | 12.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البيشمركة تطلق عملية عسكرية لتحرير سنجار من قبضة داعش

أطلقت قوات البيشمركة الكردية صباح اليوم الخميس عملية عسكرية موسعة، يشارك فيها الآلاف من الجنود الأكراد، لتحرير قرية سنجار الإيزيدية، شمالي العراق، من قبضة "الدولة الإسلامية". كما ترافق العملية طائرات التحالف الدولي.

أعلن مجلس أمن إقليم كردستان(شالمال العراق) اليوم الخميس (12 من نوفمبر/تشرين الثاني 2015) أن قوات البيشمركة أطلقت عملية لتحرير مدينة سنجار والمناطق التابعة لها من تنظيم "الدولة الإسلامية". وفي سياق متصل، قال اللواء عز الدين سعدون من القوات الكردية لوكالة فرانس برس إن "الهجوم بدأ في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي وهناك تقدم لقوات البيشمركة من عدة محاور لتحرير مركز قضاء سنجار".

وتقع سنجار على خط أساسي لامدادات تنظيم "الدولة الإسلامية" يربط بين الموصل معقله في العراق وسوريا حيث يسيطر على مناطق واسعة.

وأوضحت مصادر من قيادة قوات البيشمركة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "قوات البيشمركة بدأت هجوما موسعا على المدينة من ثلاثة محاور رئيسية: المحور الأول يستهدف شرق المدينة والسيطرة على طريق سنجار - تلعفر الرئيسي، والثاني ينطلق من جبل سنجار ويستهدف الضواحي الشمالية ووسط المدينة. أما الثالث فيستهدف غرب المدينة والبلدات التابعة لها الواقعة على الطريق الرئيسي بين سنجار والحدود السورية". وأشار إلى أن قوات البيشمركة تتقدم بحسب الخطط المرسومة، دون ذكر أية تفاصيل.

وكانت طائرات التحالف الدولي شنت فجر اليوم غارات مكثفة على مواقع "الدولة الإسلامية" في سنجار، الواقعة على بعد 120 كيلومترا شمال غرب الموصل. وأوضح مجلس أمن إقليم كردستان على حسابه على تويتر أن 7500 فرد يشاركون في العملية التي تهدف إلى "تحرير البلدة واستعادة طرق الإمداد الاستراتيجية وإنشاء منطقة عازلة لحماية المدينة وسكانها من أي مدفعية يتم استقدامها". ومن المقرر أن توفر طائرات التحالف الدعم للقوات البرية خلال العملية.

ش.ع/ (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان