البنك المركزي الأوروبي يرفض إنشاء صندوق للنقد | سياسة واقتصاد | DW | 09.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

البنك المركزي الأوروبي يرفض إنشاء صندوق للنقد

انشغلت الأوساط السياسية والمالية الأوروبية باقتراح وزير المالية الألماني إنشاء "صندوق نقد أوروبي" لمساعدة دول القارة الواقعة في عجز مالي، وفيما رفض المركزي الأوروبي الفكرة بشدة قالت المفوضية الأوربية إنها ستبحث الموضوع.

default

مبنى البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت ونصب عملة اليورو رمز الوحدة النقدية: هل يدخل مسؤولو البنك في خلاف مع حكومات أوروبية؟

ما كادت ردود الفعل المؤيدة لاقتراح وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله بإنشاء "صندوق نقد أوروبي" على نسق "صندوق النقد الدولي" تظهر إلى العلن حتى لحقتها ردود فعل معارضة ومحذِّرة منه بسبب عدم توافق الفكرة مع المعاهدات الأوروبية. وفي حين أيدت ألمانيا وفرنسا والمفوضية الأوروبية بحذر فكرة إنشاء الصندوق عارضها البنك المركزي الأوروبي وبعض الخبراء بشدَّة وحذَّروا من تداعياتها.

أزمة اليونان في أساس اقتراح شويبله

وينبع اقتراح شويبله من خلفية العجز المالي الخطر الذي وقعت فيه اليونان أخيرا ووصلت فيه إلى حدِّ الإفلاس كما من فكرة وضع آلية تساعد الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على تفادي الوقوع في نفس المطبّ اليوناني. وأصبح معروفا أن دولا أعضاء مثل البرتغال وايرلندا وإيطاليا وإسبانيا تواجه حاليا مصاعب مالية جمة يمكن أن تسير بها أو ببعضها إلى الحافة التي وصلت إليها اليونان. وبدأت أثينا كفاحا قاسيا داخليا وخارجيا لتفادي الأسوأ من المتوقع أن يستمر سنوات عدة بعد أن وصل العجز في موازنتها إلى أكثر من 12 في المئة فيما المسموح به أوروبيا ثلاثة في المئة فقط.

Deutschland Schweiz Steuer Verbrechen Finanzminister Wolfgang Schäuble

وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله صاحب اقتراح إنشاء صندوق نقد أووربي

وسجَّل مراقبون في ألمانيا أن التأييد الذي أبدته برلين وباريس وبروكسيل لاقتراح شويبله لم يكن خاليا من الحذر أيضا. فقد أظهرت المستشارة أنغيلا ميركل "تأييدا مبدئيا" له قائلة إنها تجد الفكرة "جيدة ومثيرة للاهتمام"، لكنها أضافت "أن الكثير من الأمور لا تزال بحاجة إلى بحث". وفيما وصفت وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد بدورها الاقتراح ب "الفكرة الجديرة بالاهتمام" إلا أنها وجدت أن "لا أولية هناك على المدى القصير لإنشاء صندوق نقد". ونقلت صحيفة "فاينانشل تايمز دويتشلاند" الاقتصادية الألمانية عن مصادر مطلعة وجود خلاف بين ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي، رغم تأييده المبدئي للاقتراح، يرفض فكرة تعديل المعاهدات الأوروبية من جديد، وهو أمر لا ترى ميركل بديلا عنه إذا رغب المرء فعلا في إدخال إصلاحات في مؤسسات الاتحاد الأوروبي. وذكرت الصحيفة أن برلين وباريس تريدان بحث الأمر سوية خلال الأسبوع الجاري لإعداد اقتراحات مشتركة حول الصندوق.

المفوضية الأوروبية: الصندوق آلية من عدة آليا ممكنة

خلال ذلك قرَّرت المفوضية الأوروبية بحث موضوع الصندوق خلال اجتماعها اليوم الثلاثاء (9/3/2010) في بروكسيل دون اتخاذ قرار بشأنه. وقال مفوض النقد الأوروبي أولّي ريهن إنه سيطلع زملاءه في الاتحاد على الخطط الخاصة بمثل هكذا مؤسسة مالية وسيسلّمهم اقتراحا متكاملا في أواخر حزيران/ يونيو القادم على أبعد تقدير "شرط موافقة جميع الأعضاء عليه". وأضاف أن الصندوق "آلية من عدة آليات يمكن اعتمادها للاستفادة من درس العجز المالي الكبير الذي وقعت فيه اليونان". ولم يُعرف بعد ما إذا كانت فكرة الصندوق تشمل دول منطقة اليورو الـ 16 أم كل دول الاتحاد الـ 27.

رفض قاطع من البنك المركزي الأوروبي والألماني

Jürgen Stark von der Deutschen Bundesbank übernimmt Aufgaben von Welteke

كبير خبراء البنك المركزي الأوروبي يورغن شتارك: عملية التعاضد ستكون مكلفة جدا

وشكَّل رفض البنك المركزي الأوروبي الواضح والقاطع للاقتراح الألماني مفاجأة كبيرة. فقد حذَّر كبير خبراء البنك يورغن شتارك بشدَّة من فكرة إنشاء صندوق نقد أوروبي لأسباب عدة أولها، كما قال لصحيفة "هاندلسبلات" الاقتصادية الألمانية، أن مثل هذه الآلية "لا تتوافق مع أسس الوحدة النقدية للاتحاد الأوروبي المتعامل بها"، وثانيها لأن الصندوق "سيعني بدء عملية تعاضد مالي بين الدول الأعضاء ستكون مكلفة جدا"، وثالثها لأن الدول "التي تسود فيها فوضى مالية" لن تغيِّر مع ذلك من مسلكها. وبعد أن حذَّر "من العبء الذي سيقع على عاتق الدول الصلبة ماليا" أعرب شتارك عن "تخوَّفه أيضا من تداعيات ذلك على قبول الرأي العام بعملة اليورو وبالاتحاد الأوروبي". وذكرت الصحيفة أن معارضة البنك المركزي الأوروبي لاقتراح شويبله وترحيب المفوضية الأوروبية به يمكن أن يؤدي إلى نزاع بينه وبين سياسيي أوروبا. وعُلم أن وزير المالية الألماني لم ينسق اقتراحه مع البنك المركزي الأوروبي قبل طرحه، الأمر الذي يفسِّر جزئيا الرد القاسي لمسؤولي البنك.

حكومة اقتصادية أوروبية

ومن جانبه أعرب رئيس البنك المركزي الألماني أكسل فيبر عن عدم تأييده إنشاء مؤسسة أوروبية جديدة قائلا إن الأهم من ذلك التشدد في معاهدة الاستقرار والنمو. ورفض فيبر بشدة التعاضد المالي بين الدول الأوروبية لتسديد ديون المحتاجة منها، مشيرا إلى أن معاهدات الاتحاد الأوروبي تمنع ذلك.

Präsident der Bundesbank, Axel Weber

رئيس البنك المركزي الألماني أكسل فيبر المرشح لخلافة رئيس البنك المركزي الأوروبي لا يؤيد إنشاء مؤسسات أوروبية جديدة

وبدوره رفض ميشائيل هوتر، رئيس معهد البحوث الاقتصادية الألماني، فكرة الصندوق واقترح تشكيل "حكومة اقتصادية أوروبية" كبديل عنه تتمتع بسياسة ضريبية مشتركة. لكن كبير خبراء مصرف "دويتشه بنك" توماس ماير، أحد مؤيدي إنشاء الصندوق، اعتبر أن حجج زميله شتارك غير مقنعة. وقال إن الهدف من الصندوق "هو إطفاء الحريق الذي يهبُّ بين الأسواق المالية والدولة المفلسة عمليا والعمل بايجابية على إنهاء أزمتها المالية". أما خبير "كوميرتس بنك" ميشائيل شوبرت فأعرب عن اعتقاده بأن البنك المركزي الأوروبي "سيخوض معركة خاسرة أمام الحكومات الأوروبية في حال رغبت فعلا في إنشاء صندوق نقد".

وقال متحدث باسم وزارة المالية الألمانية إن وزارته تبحث حاليا في التعديلات التي يتوجب إدخالها في معاهدات الاتحاد الأوروبي في حال جرت الموافقة على إنشاء صندوق نقد أوروبي. وأضاف أن أزمة اليونان المالية كانت وراء اقتراح الوزير، لكن الاقتراح لا يهدف إلى حل هذه الأزمة. وتابع أن شويبله يعتقد بضرورة أن يكون الاتحاد النقدي نظاما مستقرا يمكنه التغلب بنفسه على أزماته.

الكاتب: اسكندر الديك

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان