البنتاغون: مقتل عدد من مسلحي ″داعش″ في غارة أمريكية في الصومال | أخبار | DW | 03.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البنتاغون: مقتل عدد من مسلحي "داعش" في غارة أمريكية في الصومال

أعلنت واشنطن الجمعة أنها شنت غارتين في الصومال ضد تنظيم "داعش" ما اسفر عن مقتل عدة اشخاص، وهذه هي المرة الاولى التي تستهدف فيها أمريكا الجهاديين في هذا البلد حيث تنشط حركة الشباب الموالية للقاعدة.

قال الجيش الأمريكي اليوم الجمعة (الثالث من نوفمبر/ تشرين ثاني) إن الولايات المتحدة نفذت ضربتين جويتين على متشددين من تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروفة إعلاميا بـ "داعش" في شمال شرق الصومال فيما يعتقد أنهما أول ضربتين ضد التنظيم في البلد الأفريقي.

وذكرت القيادة الأمريكية في أفريقيا في بيان أن الضربة الأولى نفذت في منتصف ليل الثالث من نوفمبر تشرين الثاني بالتوقيت المحلي والأخرى في الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي.

وأضاف البيان أن "العديد من الإرهابيين" قتلوا في الضربتين مشيرا إلى أنهما نفذتا بالتنسيق مع الحكومة الصومالية.  ويجمع التنظيم أتباعا في المنطقة لكن خبراء يقولون إن حجم قوته غير واضح وإنه لا يزال لاعبا صغيرا بالمقارنة بحركة الشباب.

وقال انتوني فالفو المتحدث باسم القيادة الأمريكية لأفريقيا (افريكوم) لوكالة فرانس برس إن الطائرات بدون طيار التي شنت الضربتين، الأولى منتصف الليل بالتوقيت المحلي والثانية في وقت متأخر من صباح الجمعة، "حققت أهدافها".

واضاف "لم يكن هناك مدنيون في مكان قريب"، مؤكدا أن الضربات هي الأولى ضد الجهاديين في الصومال حيث سمح الرئيس دونالد ترامب للبنتاغون في آذار/ مارس بشن عمليات لمكافحة الإرهابيين، جوا او برا، لدعم الحكومة الصومالية.

وبعد التفجير الدامي الذي اسفر عن مقتل 358 شخصا على الأقل في منتصف تشرين الأول/أكتوبر في مقديشو، اعلنت واشنطن أنها على استعداد لزيادة دعمها للحكومة الصومالية.

ولدى الجيش الأمريكي قوة من 400 عسكري على الارض، تشارك في تقديم المشورة والتدريب للقوات الحكومية والدعم اللوجستي.

ع.أ.ج/ ي ب ( أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان