البنتاغون: معركة العراق لتأمين مصفاة بيجي ″صعبة″ | أخبار | DW | 06.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البنتاغون: معركة العراق لتأمين مصفاة بيجي "صعبة"

قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن معركة العراق لتأمين مصفاة بيجي من تنظيم "الدولة الإسلامية" تسير في الاتجاه الخاطئ وامتنعت عن التكهن بنتيجة المعركة الدائرة حاليا. وتتضارب الأنباء بشأن سيطرة "داعش" على أجزاء من المصفاة.

قال الكولونيل ستيف وارن، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اليوم الأربعاء (السادس من مايو/ أيار 2015) في تصريح صحفي إن معركة العراق لتأمين مصفاة بيجي من تنظيم "الدولة الإسلامية" "صعبة والوضع متقلب". وأضاف أنه "في الوقت الراهن..تسير المعارك في الاتجاه الخاطئ". وتابع قوله "يمكن أن يتبدل الوضع. وفي هذه اللحظة من المستحيل التكهن بما ستؤول إليه الأمور".

وتضاربت الأنباء بشأن سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (المعروف إعلاميا بتنظيم داعش) على أجزاء كبيرة من مساحة مصفاة التكرير في بيجي (200 كم شمالي بغداد). ففي الوقت الذي نفى فيه الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي قائد عملية صلاح الدين، في تصريح صحفي أوردته وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) الثلاثاء، سيطرة التنظيم على أجزاء من المصفاة، أكد ضابط في الشرطة الاتحادية برتبة مقدم، طلب عدم ذكر اسمه، أن عناصر "داعش" يسيطرون على مساحة واسعة من المصفاة منذ أكثر من أسبوعين.

وكانت رويترز قد أفادت أن المتشددين يسيطرون على أجزاء كبيرة من مجمع المصفاة الضخم في شمال العراق حيث يتحصن جنود عراقيون ورجال شرطة وقوات خاصة.

ومصفاة بيجي واحدة من أكثر المواقع التي دارت عليها معارك طاحنة في العراق منذ أن اقتحم متشددو "الدولة الإسلامية" شمال البلاد الصيف الماضي وأعلنوا قيام خلافة.

في غضون ذلك أفاد بيان لقوة المهام المشتركة أن التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ 11 ضربة جوية في العراق مستهدفا متشددي "الدولة الإسلامية" منذ صباح الثلاثاء. وقال البيان إن الضربات أسفرت عن تدمير مركبات وخزانات وقود ومباني وغير ذلك من المنشآت بالقرب من مدن بيجي والرمادي والموصل وغيرها. وأضاف البيان أن التحالف لم ينفذ ضربات في سوريا على مدى الساعات الأربع والعشرين الماضية انتهاء بصباح اليوم.

ع.ج.م/أ.ح ( رويترز، د ب أ)

إعلان