البرلمان المصري يمرر اتفاقية تيران وصنافير على عجل | أخبار | DW | 14.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البرلمان المصري يمرر اتفاقية تيران وصنافير على عجل

وافق البرلمان المصري على اتفاقية رسم الحدود البحرية بين مصر والسعودية والتي تتضمن نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية. وأعلن علي عبد العال رئيس مجلس النواب الموافقة على الاتفاق بعد تصويت أجري على عجل.

واعترض بعض النواب على الاتفاقية ورددوا هتاف "مصرية..مصرية" وذلك في إشارة إلى الجزيرتين الإستراتيجيتين الواقعتين عند مدخل خليج العقبة. لكن التصويت الذي أجري اليوم الأربعاء (14 يونيو/ حزيران) على عجل أظهر أن هناك أغلبية لتمرير الاتفاقية المثيرة للجدل في مصر.

و أوضح الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أنه تم استدعاء الخبراء في جميع التخصصات من بينهم أعضاء اللجنة القومية التي تولت ترسيم الحدود سواء من الناحية السياسية أو الجغرافية وعلم الخرائط والتاريخ وكافة العلوم المتعلقة بترسيم الحدود البحرية، بحسب الموقع الالكتروني لمجلس النواب على الانترنت.

وأشار إلى أن ترسيم الحدود البحرية  ليس أمراً يترك لكل دولة على حده ولكن توجد اتفاقية أقرتها الأمم المتحدة عام 1982 تضع المعايير التي يجب مراعاتها عند ترسيم الحدود بين الدول. ولفت إلى أن القوات المسلحة التي حاربت وضحّت من أجل هذا الوطن لا يمكن أن تفرط فى ذرة من ترابه.

يذكر أنه تم توقيع الاتفاقية خلال زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة في نيسان/أبريل من العام الماضي، ما أثار انقساما في الشارع المصري بين فريق مؤيد لإعادة الجزيرتين، يرى أنهما تابعتان للسعودية، وفريق آخر معارض يرى أن "تسليم" الجزيرتين هو تفريط  في جزء من الأراضي المصرية.

ح.ع.ح/ع.ج (د.ب.ا/أ.ف.ب)

مختارات

إعلان