البرلمان الأوروبي يعلن حالة ″طوارئ مناخية وبيئية″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 28.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

البرلمان الأوروبي يعلن حالة "طوارئ مناخية وبيئية"

أعلن البرلمان الأوروبي" حالة طوارئ" مناخية وبيئية"، في تصويت رمزي يهدف إلى إبقاء الضغط على قادة الاتحاد الأوروبي مع اقتراب انعقاد قمة المناخ "كوب 25". بيد أن منظمة "غرينبيس" طالبت باتباع القرار بإجراءات فعالة.

صوتت أغلبية واضحة في البرلمان الأوروبي لصالح إعلان حالة "طوارئ مناخية وبيئية" في أوروبا اليوم الخميس (28 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019).  وجرى تمرير القرار، الذي يعد رمزيا بشكل كبير، بموافقة 429 صوتا ومعارضة 225 صوتا وامتناع 19 عضوا عن التصويت من أصل 673 صوتا.

ويحدد قاموس أوكسفورد حالة الطوارئ المناخية بأنها "وضع يتحتم فيه اتخاذ إجراءات عاجلة لخفض أو وقف التغير المناخي وتجنب الأضرار البيئية الناتجة عنه التي يتعذر تغييرها ".

ولا يتضمن القرار نفسه أي تدابير ملموسة، لكنه يحث المفوضية الأوروبية "على الضمان الكامل بأن تتوافق كل المقترحات التشريعية والمتعلقة بالميزانية ذات الصلة بشكل كامل" مع الحد المستهدف البالغ 1,5 درجة مئوية على الاحتباس الحراري العالمي، حسب اللجنة البيئية. وقال رئيس اللجنة باسكال كانفين على موقع تويتر إنه "فخور" بهذا التصويت وبجعل أوروبا أول قارة تعلن حالة طوارئ مناخية. 

ولكن منظمة "غرينبيس" (السلام الأخضر) المعنية بالبيئة وكتلة الخضر وكتلة "جي يو إي/إن جي إل" اليسارية البرلمانيتين شددت على الحاجة لاتباع القرار بإجراءات فعالة.

وصوّت البرلمان الأوروبي الذي يتخذ موقفا أشد من الدول الأعضاء بما يخص مستوى خفض انبعاثات الغازات الدفيئة، على نص ثان تحضيراً لقمة "كوب 25" التي تنطلق أعمالها بداية كانون الأول/ ديسمبر في مدريد. ويدعو النص مجدداً الدول الأعضاء الـ 28 للتوافق خلال حول هدف "حياد الكربون" بحلول عام 2050 كحد أقصى.

كما صوت البرلمان أيضا على قرار يحث المفوضية الأوروبية الجديدة على زيادة نسبة الخفض المستهدفة للانبعاثات الحالية لعام 2030 إلى 55 %.  بيد أن منظمة السلام الأخضر تقول إنه لا يمكن تجنب "أزمة مناخية قوية" ما لم يتم خفض الانبعاثات بنسبة 65 % بحلول 2030.

وبعد تصويت النواب الأوربيين طالبت ناشطة المناخ السويدية الشابة غريتا تونبرغ اليوم الخميس باتخاذ إجراء. وفي تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، كتبت تونبرغ :"لا 
يمكننا حل أزمة ما دون التعامل معها على أنها أزمة ... دعونا نأمل أن يتخذوا الآن إجراءات صارمة كافية".


وجاءت تغريدة تونبرغ أثناء توجهها إلى أوروبا على متن قارب شراعي لحضور قمة المناخ "كوب 25" في إسبانيا، التي تفتتح يوم الاثنين المقبل. وغادرت تونبرغ، ميناء هامبتون، بولاية فرجينيا على الساحل الشرقي للولايات المتحدة في 13 تشرين الثاني / نوفمبر الجاري.

ا.ح/ ص.ش (د ب أ، أ ف ب)

مختارات