البراءة للاجئ سوري من تهمة الاغتصاب والحكم عليه بسبب جنح أخرى | عالم المنوعات | DW | 05.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

البراءة للاجئ سوري من تهمة الاغتصاب والحكم عليه بسبب جنح أخرى

أصدرت محكمة دريسدن في ولاية ساكسونيا شرق ألمانيا، حكماً ببراءة لاجئ سوري من تهمة اغتصاب عاملة اجتماعية (44 عاماً) في شقته. غير أنه قد حكم عليه بالسجن لمدة 15 شهراً لتورطه في جرائم وتجاوزات أخرى.

حكمت محكمة مدينة دريسدن في ولاية ساكسونيا بألمانيا، ببراءة لاجئ سوري يبلغ من العمر (21 عاماً) من تهمة الاغتصاب، بينما حكم عليه بالسجن لمدة 15 شهراً مع وقف التنفيذ لتورطه بـ10 حالات سرقة، وحيازة المخدرات.

وقد اتُهم الشاب باغتصاب عاملة اجتماعية (44 عاماً) في شقته في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017. بالإضافة إلى ذلك، واجه 10 تهم أخرى تتعلق بعمليات سرقة، وفي حالتين حيازة المخدرات، بالإضافة إلى استخدام المواصلات من غير تذكرة ركوب للفترة ما بين عامي 2016-2017.

وقال متحدث باسم المحكمة إن المحكمة المحلية لم تر أي نية للاغتصاب. غير أن الحكم ليس نهائياً.

وتسببت هذه الحالة بحدوث تداعيات في ذلك الوقت، كما قُدمت مطالب سياسية للقيام بالمزيد لحماية العاملين الاجتماعيين. إذ أن هناك موظفاً واحداً مسؤول عن 80 لاجئ. وبالنسبة للزيارات المنزلية يجب أن تتم بشكل زوجي أي بوجود عاملين معاً.

ر.ض / ع.خ

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان