″البديل″ الشعبوي ثانيا خلف تحالف ميركل في أحدث استطلاع | أخبار | DW | 09.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"البديل" الشعبوي ثانيا خلف تحالف ميركل في أحدث استطلاع

واصل "البديل" اليميني الشعبوي تقدمه في استطلاعات الرأي مؤخرا مستفيدا من السجال الدائر حول اللجوء في ألمانيا. ففي أحدث استطلاع رأي، احتل الشعبويون المرتبة الثانية خلف تحالف ميركل وبتقدم طفيف على الحزب الاشتراكي.

أظهر استطلاع جديد للرأي في ألمانيا أن "البديل من أجل ألمانيا" استفاد على ما يبدو من النقاش المستعر حاليا بشأن اللاجئين في ألمانيا. فقد حصل الحزب اليميني الشعبوي، وفقا لاستطلاع رأي أجراه معهد إنزا بتكليف من صحيفة "بيلد"، التي تنشر نتائجه غدا الثلاثاء (العاشر من تموز/ يوليو 2018)، على 17.5%  من أصوات المستطلعة آراؤهم أي بزيادة نقطة مقارنة باستطلاع مشابه الأسبوع الماضي.

وبذلك تجاوز حزب البديل شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ثاني أكبر حزب في ألمانيا، والذي حصل وفقا للاستطلاع نفسه على 17% من الأصوات بعد أن خسر نقطتين مقارنة باستطلاع الأسبوع الماضي.

ووفقا للاستطلاع نفسه فقد حصل الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) على 9.5% من أصوات المشاركين في الاستطلاع، أي بزيادة نصف نقطة عن الأسبوع الماضي. وظلت شعبية التحالف المسيحي، الذي تتزعمه المستشارة ميركل، والمكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي في بافاريا، عند 29% وهي نفس نسبة الأسبوع الماضي.

 وكذلك لم تتغير نتيجة حزبي اليسار المعارض، الذي حصل على 11% (نفس نسبة الأسبوع الماضي) وحزب الخضر، 12%، وهي نفس نسبة الاستطلاع الماضي.

وقالت رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب البديل، أليس فايدل، معلقة على نتائج الاستطلاع عبر حسابها على موقع تويتر: "حققنا رقما قياسيا جديدا خلال الاستطلاع الحالي لمعهد إنزا". وأرفقت فايدل هذا التصريح بصورة عليها تعليق "حزب شعبي" في إشارة لنتائج الاستطلاع.

وعادة ما يطلق مصطلح "حزب شعبي" في ألمانيا على حزبي المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل والاشتراكي الديمقراطي برئاسة أندريا نالس تمييزا لهما عن الأحزاب الصغيرة.

أ.ح/ع.ش (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 56:00

الشعبويون في أوروبا: من يوقف زحف الحركات اليمينية؟

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة