البحرين تحتج على تصريحات لخامنئي حول المعارضة الشيعية | أخبار | DW | 19.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البحرين تحتج على تصريحات لخامنئي حول المعارضة الشيعية

على خلفية تصريح المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي قال فيها إن بلاده لن تتخلى عن دعم أصدقائها ومنهم شعب البحرين، استدعت الخارجية البحرينية القائم بأعمال طهران لتسليمه مذكرة احتجاج، تزامنا مع وقوع تفجير ضد موقع للشرطة.

استدعت وزارة خارجية البحرين مساء الأحد (19 يوليو/تموز 2015)، مرتضى صنوبري القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى المملكة بالإنابة حيث تم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية إثر التصريحات الصادرة مؤخرًا عن المرشد الأعلى للجمهورية علي خامنئي الداعمة للمعارضة الشيعية. وفي خطاب ألقاه السبت أعلن خامنئي أن بلاده "لن تتخلى عن دعم أصدقائها في المنطقة ولا الشعوب المضطهدة في فلسطين واليمن والشعوب والحكومات في سوريا والعراق وشعب البحرين المضطهد ومقاتلي المقاومة في لبنان وفلسطين". واعتبرت تلك التصريحات وفق بيان الخارجية البحرينية، أنها "تدخل فج ومرفوض في الشأن الداخلي وتعدٍ واضح على سيادة واستقلال مملكة البحرين".

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان الداخلية البحرينية وقوع انفجار استهدف دورية للشرطة في قرية العكر الغربي ذات الغالبية الشيعية دون تسجيل إصابات. ووصفت وزارة الداخلية في تغريدة على تويتر التفجير بـ"العمل الإرهابي"، وأعلنت عن فتح تحقيق لكشف ملابسات الحادث الثاني من نوعه خلال 24 ساعة، بعد الانفجار الذي تعرضت له دورية أخرى للشرطة يوم السبت لانفجار في قرية كرانة قرب العاصمة المنامة حسب المصدر نفسه.

وتشهد البحرين اضطرابات منذ قمع السلطات عام 2011 لحركة معارضة تحركها الغالبية الشيعية في البلاد التي تطالب خاصة بملكية دستورية. وتتهم سلطات المنامة إيران بدعم حركة الاحتجاجات.

و.ب/ ع.خ (أ.ف.ب، رويترز، د.ب.أ)

إعلان