البحرية الألمانية تنقذ أكثر من 400 مهاجر من الغرق في المتوسط | أخبار | DW | 08.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البحرية الألمانية تنقذ أكثر من 400 مهاجر من الغرق في المتوسط

أنقذت البحرية الألمانية أكثر من 400 مهاجر كانوا معرضين للغرق في عرض البحر المتوسط قبالة سواحل ليبيا، وذلك في إطار مهمة الإنقاذ الأوروبية. وقد رحب اتحاد أصحاب السفن الألمان بالعملية معتبرا إياها إشارة قوية للسفن التجارية.

Einsatzgruppenversorger Berlin und die Fregatte Hessen

الفرقاطة هيسن وسفينة الإمدادت برلين اللتين أنقذتا المهجرين من الموت في البحر المتوسط

أنقذ جنود تابعون للبحرية الألمانية اليوم الجمعة (08 مايو/ أيار) نحو 430 لاجئا من الغرق، وذلك في أول مهمة إنقاذ يشاركون فيها في البحر الأبيض المتوسط. وبحسب بيانات قيادة مهام الجيش الألماني في المياه الدولية، استقبلت الفرقاطة "هيسن" التابعة للبحرية الألمانية نحو 250 لاجئا على متنها، بينهم 30 امرأة و5 أطفال. وكان هؤلاء اللاجئون على متن قارب خشبي مهدد بالغرق على بعد 50 كيلومترا من السواحل الليبية.

وذكرت قيادة مهام الجيش الألماني أن السفينة الثانية التابعة للبحرية الألمانية، والتي تم إرسالها إلى البحر المتوسط هذا الأسبوع للمشاركة في مهمة إنقاذ اللاجئين، تلقت أيضا تكليفا من مركز الإنقاذ التابع للبحرية الإيطالية في روما بإنقاذ لاجئين. وساعدت سفينة الإمدادات التابعة للبحرية الألمانية "برلين" في إنقاذ 180 لاجئا كانوا على متن زورقين صغيرين يعملان بمحركات في منطقة بحرية تبعد نحو 70 كيلومترا شمال شرقي العاصمة الليبية طرابلس.

ورحب اتحاد أصحاب السفن الألمان بإنقاذ البحرية الألمانية للاجئين قبالة السواحل الليبية. وجاء في بيان للاتحاد أن مهمة الإنقاذ "تريتون" التابعة للاتحاد الأوروبي لا تقوم بدوريات في تلك المنطقة البحرية. وأضاف البيان أن هذه ليست إشارة سياسية قوية لبروكسل فحسب، بل أيضا إشارة مهمة لطواقم السفن التجارية التي تحاول بذل كافة جهودها للمساعدة.

ع.ج/ ع.ج.م (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان