البابا يدين ″أشكالا جديدة من الاستعمار″ في إفريقيا | أخبار | DW | 27.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البابا يدين "أشكالا جديدة من الاستعمار" في إفريقيا

دان البابا فرنسيس، خلال زيارة إلى حي كانجيمي العشوائي في العاصمة الكينية نيروبي، ما وصفه بـ"أشكال جديدة من الاستعمار" حيال الفقراء في الدول الإفريقية.

انتقد بابا الفاتيكان فرنسيس اليوم الجمعة (27 نوفمبر/تشرين الثاني 2015) الأوضاع المعيشية في الأحياء الفقيرة محملا "الظلم الرهيب الإقصاء الحضري" على "الأقليات التي تتمسك بالسلطة والثروة". وخاطب البابا الأرجنتيني البالغ من العمر 78 عاما المصلين داخل كنيسة خشبية في حي كانجيمي، وهو حي شعبي يقطنه حوالي 100 ألف شخص من الفقراء يقع على مشارف العاصمة الكينية نيروبي، في ثالث أيام جولته التي يزور خلالها ثلاث دول افريقية.

وانتقد فرنسيس "التوزيع غير العادل للأراضي ... والايجارات غير العادلة للسكن غير اللائق تماما" وعدم وجود بنية تحتية أساسية مثل المياه. وقال البابا إن مثل هذه الحالات ما "هي إلا نتيجة لأشكال جديدة من الاستعمار". وأشاد بقيم "المقاومة" و "التضامن" في الأحياء الفقيرة "التي يبدو أن المجتمع الغني، المخدر بسبب استهلاكه الجامح، نسيها". ودعا البابا إلى انشاء "مدن متكاملة تنتمي إلى الجميع" على أساس حقوق الأرض والسكن والعمل.

ومن المقرر ان يغادر البابا في وقت لاحق من اليوم الجمعة إلى أوغندا، ثاني دولة أفريقية خلال جولته الإفريقية التي تستغرق ستة أيام، وتنتهي بزيارة جمهورية أفريقيا الوسطى.

ش.ع/ (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان